kayhan.ir

رمز الخبر: 131618
تأريخ النشر : 2021May24 - 20:39

تعرضت مديرة مدرسة متوسطة في منطقة بروكلين بمدينة نيويورك لتحقيق عاجل بسبب إرسالها لبريد إلكتروني يحث على المطالبة بفرض عقوبات على كيان الاحتلال الإسرائيلي .

وقالت المديرة الشجاعة أماندا بوينو للموظفين في الرسالة البريدية تعليقاً على العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في القدس والضفة وغزة :" إذا كنت تشاهد هذه الأخبار في حالة من الرعب، فأنت لست لوحدك".

وكتبت أماندا في الرسالة أنه يمكن اتخاذ إجراءات من خلال الاحتجاج أو حضور وقفة احتجاجية أو تقديم التزام علني لتحرير فلسطين أو التوقيع على عريضة او دعوة مسؤولي الحكومة لفرض عقوبات على "إسرائيل".

وعلى الفور التقط اللوبي اليهودي واليمين العنصري الأمريكي الرسالة لبدء هجوم على المديرة بعد أن زعمت معلمة يهودية أنها مستهدفة بالرسالة.

وقامت محامية تدعى إينا فيرنيكوف، وهي موظفة سابقة عند النائب الموالي لإسرائيل ، الديمقراطي دوف هيكيند، ببعث رسالة إلى وزارة التعليم لمعاقبة بوينو.

وأعلن متحدث باسم دائرة التربية والتعليم أن الأمر قيد المعالجة داخلياً، وقد تم إحالة القضية إلى المفوض الخاص لمزيد من التحقيق.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: