kayhan.ir

رمز الخبر: 131588
تأريخ النشر : 2021May24 - 20:21

أدان الاتحاد الاوروبي وحلف الناتو والولايات المتحدة إجبار منيسك لطائرة ركاب، كانت في طريقها من يونان الى ليتوانيا بالهبوط واعتقال المعارض رومان بروتاسيفيتش الذي كان على متنها.

تتوالى الادانات الغربية تجاه ارغام مقاتلة بيلاروسية طائرة ركاب كانت متجهة من يونان الى ليتوانيا بالهبوط الاضطراري، بزعم وجود قنبلة على متنها، ومن ثم اعتقال مؤسس شبكة "نكستا" المعارض رومان بروتاسيفيتش المدرج في قائمة الارهاب البيلاروسية.

وقالت مينسك ان الطائرة التابعة لشركة "راين إير" غيّرت مسارها بسبب تهديد بوجود قنبلة، الا ان وكالة أنباء "بيلتا" الرسمية اكدت نقلا عن مطار مينسك أن التهديد كان مغلوطا، وذلك بعد تفتيش الطائرة، متجاهلة في الوقت نفسه مصير المعارض بروتاسيفيتش.

واستنكر الاتحاد الاوروبي تصرف مينسك بشدة، كما عبرت عدة دول أعضاء مثل ألمانيا وفرنسا وبولندا عن الموقف نفسه، في حين طالب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستلوتنبرغ باجراء تحقيق دولي بشأن الحادثة التي اعتبرها خطيرة جدا.

بدورها شددت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في تغريدة لها على تويتر، انه سيكون عواقب لسلوك النظام في بيلاروسيا ويجب معاقبة المسؤولين عن اختطاف الطائرة وإطلاق سراح الصحفي المعتقل على الفور.

من جهته أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أنّ واشنطن تدين بشدّة اجبار مينسك طائرة الركاب بالهبوط من اجل اعتقال المعارض رومان، مطالباً نظام الرئيس لوكاشنكو بالإفراج عنه.

وأضاف بليبنكن أنّ هذا العمل الفظيع الذي ارتكبه نظام لوكاشينكو عرّض حياة أكثر من 120 راكباً للخطر، بينهم مواطنون أميركيون.

وترأس رومان بروتاسيفيتش سابقا تحرير شبكة نكستا الإعلامية التي لعبت دورا رئيسيا في موجة الاحتجاجات الأخيرة ضد إعادة انتخاب لوكاشينكو الذي يشغل منصب الرئيس منذ 25 عاما.

ودانت زعيمة المعارضة البيلاروسية اللاجئة في ليتوانيا اعتقال الناشط، وأكدت أن رومان بروتاسيفيتش يواجه "عقوبة الإعدام".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: