kayhan.ir

رمز الخبر: 131514
تأريخ النشر : 2021May23 - 19:46
قطعان المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بدعم قوات الاحتلال الصهيوني..

 

القدس المحتلة - وكالات انباء:- نفّذ العشرات من قطعان المستوطنين تهديداتهم بإقتحام باحات المسجد الاقصى بعد ساعات من اقتحام العشرات من جنود الاحتلال الصهيوني فجر أمس الاحد، وسط حالة استنفار واعتداء على المصلين واعتقال عدد كبير منهم.

وأضاف شهود عيان أن قوات الاحتلال الغاصب اعتقلت بعض الشبّان خلال توافدهم للصلاة في المسجد الأقصى، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب آخرون بجروح ورضوض.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال 3 مقدسيين بعد اقتحام منازلهم بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت أمين سر حركة فتح اقليم القدس شادي مطور، والشابين فادي مطور ونور الشلبي.

وانتشرت قوات الاحتلال الصهيوني منذ ساعات الفجر أمس على أبواب الأقصى وفي ساحاته بأعداد كبيرة، واقتحمت المجموعة الأولى من المستوطنين الأقصى، وقامت بجولتها في المسجد، بدء من باب المغاربة مروراً بساحة المسجد القبلي والمراوني وطريق باب الاسباط وحطة وصولاً إلى الطريق باب القطانين خروجا من باب السلسلة.

كما اعتقلت القوات حارس المسجد الأقصى فادي عليان، خلال عمله في المسجد.

ومع موعد آذان الفجر، اعتدت القوات الصهيونية المنتشرة على أبواب الأقصى من الجهة الخارجية، على عشرات الشبان بالضرب وألقت القنابل بصورة عشوائية، ومنعت من هم دون ال45 عاماً، الدخول وآداء صلاة الفجر في الأقصى.

هذا وعاد حيّ الشيخ جرّاح ليتصدّر المشهد، بحيث واصلت قوات الاحتلال الغاصب قمعها الفلسطينيين الموجودين داخل الحيّ. وأعادت مساء السبت، اقتحامه، واعتدت على المتظاهرين ضد سياسة الاحتلال وانتهاكاته.

وفي غزة ، ظهر رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار علناً في مدينة غزة لأول مرة منذ بداية العدوان الصهيوني، عندما قدّم التعازي لعائلة قائد لواء غزة باسم عيسى الذي استشهد بقصف إسرائيلي مع مجموعة من رفاقه القادة. وأكدت كتائب القسام في بيان  أن هؤلاء الأبطال الذين ارتقوا في معركة سيف القدس  نالوا شرف الشهادة في أعظم المَواطن وأطهر المعارك، ومن خلفهم آلاف من القادة والجند يواصلون المسير”.

كما أقامت كتائب الشهيد عز الدين القسام عرضاً في غزة بعد يومين فقط من انتهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع. وجاء العرض لتأبين قائد لواء غزة في كتائب “القسام” باسم عيسى الذي استشهد في 12 أيار/ مايو الجاري، خلال العدوان. وحمل المقاومون أنواعا مختلفة من الأسلحة منها صواريخ “الكورنيت”، والرشاشات الثقيلة، وأسلحة القنص، والقذائف المضادة للدروع، التي استخدموها بصد عدوان الاحتلال ومقاومته.

 من جانبها، عرضت سرايا القدس صاروخ القاسم الذي أربك الاحتلال برأسه المتفجر وفعاليته في الميدان.”القاسم المطور” صاروخ نوعي أدخلته سرايا القدس إلى الخدمة بالوحدات الصاروخية خلال معركة سيف القدس ويحمل رأساً متفجراً بوزن 400 كيلو غرام TNT ومدى قاتل 200 متراً، كما أنه يستخدم في العديد من المهام العسكرية أبرزها دك التحشدات العسكرية والجنود الصهاينة في غلاف غزة.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: