kayhan.ir

رمز الخبر: 131508
تأريخ النشر : 2021May23 - 19:44

واشنطن- وكالات:- بعد مرور أكثر من عشر سنوات على مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وجهت لائحة اتهام إلى محللة سابقة في مكتب التحقيق الفيدرالي لاحتفاظها بوثائق سرية بشكل غير قانوني تتعلق بالتنظيم وزعيمه.

ووجهت تهمتين هذا الأسبوع إلى كندرا كينجسبري، تتعلقان بجمع معلومات دفاعية أو نقلها أو فقدها، وهي جريمة تصل عقوبتها القصوى إلى 10 سنوات.

كما تضمنت مجموعة الوثائق "مراسلات داخلية" حول مساعد مشتبه به لبن لادن في إفريقيا بحسب لائحة الاتهام.

وتعود الملفات إلى عامي 2005 و2006 عندما كان بن لادن، العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية، على قيد الحياة وهاربا من القوات الأميركية.

ولم يشر المدعون إلى الدافع وراء جرائم كينجسبري المزعومة، لكنهم قالوا إنهم ركزوا عليها كجزء من عملهم لاستئصال “التهديدات الداخلية” داخل المكتب.

من جانبه، قال آلان كوهلر جونيور، مساعد مدير قسم مكافحة التجسس في مكتب التحقيقات الفيدرالي في بيان، إن اتساع وعمق معلومات الأمن القومي السرية التي احتفظت بها المتهمة لأكثر من عقد من الزمان “أمر مذهل ببساطة”.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: