kayhan.ir

رمز الخبر: 131378
تأريخ النشر : 2021May21 - 19:17

 

دمشق-وكالات:- أكد الرئيس السوري بشار الاسد، يوم الخميس، ان الكيان الصهيوني لا يعرف لغة الحوار والسلام، وأن وجوده مبني على ارهاب شعوب المنطقة والتعدي على حقوقها.

ولدى استقباله وفدا من قادة فصائل المقاومة الفلسطينية، وبحسب البيان الرسمي الصادر عن رئاسة الجمهورية السورية، بحث بشار الاسد مع الوفد الفلسطيني آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية، والاعتداءات الصهيونية المستمرة على الشعب الفلسطيني وممارسات الاحتلال الرامية إلى تهجير الفلسطينيين من أراضيهم في القدس بهدف تغيير طابع ووضع المدينة.

وأكد الأسد خلال اللقاء أن "الكيان الصهيوني لا يفهم لغة السلام ولا الحوار فوجوده في هذه المنطقة مبنيٌّ على إرهاب شعوبها والتعدي على حقوقها"، مشددا على موقف سوريا الثابت من كون القضية الفلسطينية هي قضيتها المركزية، واستمرار دعمها لنضال الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة من أجل الدفاع عن نفسه واستعادة حقوقه.

وبدورهم، اعتبر أعضاء الوفد الفلسطيني، أن "صمود سوريا في حربها ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من بعض الدول الغربية ومن كيان الاحتلال الإسرائيلي، أسهم في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني".

وأشار أعضاء الوفد إلى الدعم السوري المستمر "للشعب الفلسطيني ومقاومته ووحدة صفّه"، مبينين أن "الأحداث الأخيرة في فلسطين وما يرتكبه الاحتلال من مجازر وتدمير على الأراضي الفلسطينية يؤكد أن خيار المقاومة هو الأساس لاستعادة الحقوق والأراضي المغتصبة".

من جهة اخرى أغلقت صناديق الاقتراع في سفارات سورية في كل من الجزائر ومصر والسودان وجنوب إفريقيا وإسبانيا وبلجيكا والنمسا وصربيا وسويسرا وكوبا والتشيك حسب التوقيت المحلي لهذه الدول وبدأت عمليات فرز أصوات الناخبين السوريين في الانتخابات الرئاسية.

وبين سفير سورية في كوبا إدريس ميا أنه تم إغلاق صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية وفق التوقيت المحلي منوها بالمشاركة الفعالة لأبناء الجالية وطلبة سورية في كوبا في عملية الاقتراع.

بدورها أكدت أميرة قرواني القائم بالأعمال بالنيابة في سفارة سورية بالتشيك في براغ أن الانتخابات جرت بكل شفافية وسلاسة وعبر خلالها المواطنون السوريون عن انتمائهم لوطنهم مؤكدين بذلك على استقلالية قرار سورية الوطني.

وكانت السفارات السورية في الدول المذكورة فتحت أبوابها صباح الخميس حسب التوقيت المحلي أمام الناخبين السوريين المقيمين فيها للمشاركة في الاقتراع بالانتخابات الرئاسية.

 

يشار إلى أن عمليات فرز الأصوات للانتخابات الرئاسية السورية في كل من استراليا واليابان وإندونيسيا وكوريا الديمقراطية وماليزيا والعراق وعمان والإمارات وإيران وأرمينيا وقبرص والهند وباكستان وفرنسا ولبنان والأردن والبحرين والكويت وروسيا وبيلاروس وبلغاريا ورومانيا بدأت في وقت سابق بعد إغلاق صناديق الاقتراع في السفارات والقنصليات السورية وفق التوقيت المحلي لهذه البلدان.

وفي السياق  أدانت أحزاب ووزراء ونواب وقوى سياسية لبنانية بشدة قيام بعض اللبنانيين بالاعتداء على حافلات تقل السوريين المتوجهين من مناطق عدة إلى مقر السفارة السورية في لبنان للمشاركة في الانتخابات الرئاسية.

ووصف رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل في تغريدة له على موقع تويتر من قاموا بهذه الاعتداءات بـ “النازيين” وقال “عندما تضربون نازحين مسالمين ذاهبين للتصويت في سفارة بلدهم وتعتدون على أمانهم وكرامتهم نقول عنكم أنكم نازيون”.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: