kayhan.ir

رمز الخبر: 131291
تأريخ النشر : 2021May18 - 20:12

دشّن مغردون مصريون وسم #عمر_مرسي_فين، للتضامن مع الشاب الذي اختفى يوم الجمعة الماضي، بعد أن أخبر والدته بأنه سينزل لصلاة الجمعة في مسجد عمر مكرم المطل على ميدان التحرير وسط القاهرة، وسيقف، ولو وحيداً، في الميدان، حاملاً علم فلسطين، للتظاهر ضد الاعتداءات الصهيونية على الفلسطينيين.

ولم يعد عمر إلى منزله منذ ذلك الحين، ولا تعرف والدته عنه أي معلومة، رغم سؤالها وعدداً من المحامين الحقوقيين عنه في قسم شرطة قصر النيل، الذي أنكر وجوده لديه.

وبعد اختفاء مرسي، ألقى الأمن القبض على الصحافية نور الهدى زكي، بعد أن نزلت الميدان حاملة علم فلسطين للتضامن معها، وأطلق سراحها بعد ساعات، لكنها روت على صفحتها على "فيسبوك" قائلة: "ولم يخلُ التعامل معنا من عنف لفظي وجسدي وتهديدات بأغلظ الإيمان أننا سنحبس".

وقارنت بيري أحمد: "‏‎#شاهد .. مظاهرة في سان فرانسيسكو الأمريكية رفضاً للعدوان الصهيوني على قطاع غزة. وفي معظم دول الغرب واحنا الدول العربية محدش نزل بعلم حتى واللي نزل اتقبض عليه ‎#عمر_مرسي ‎#عمر_مرسي_فين؟ مصر هننزل امتى كدا زي زمان ؟! ‎#غزة_تحت_القصف".

وتذكر هشام البرحيلي: "‏‎#عمر_مرسي_فين؟ مش الأول.. لو فاكرين من أكثر من سنة نظام السيسي قبض على شاب لأنه رفع العلم الفلسطيني في استاد القاهرة واختفى قبل أن يلبسوه تهمة الانضمام لجماعة محظورة وحبس احتياطياً إثر التحقيق فالقضية لعدة أشهر قبل أن يطلقوا سراحه.. ودلوقت أذرع النظام بتقولك ‎#فلسطين في القلب! نظام مخادع".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: