kayhan.ir

رمز الخبر: 131232
تأريخ النشر : 2021May17 - 20:05
منوهاً للتعامل الازدواجي في محاربة الإرهاب، خلال محادثات هاتفية مع الكاظمي..

طهران - كيهان العربي:- أكد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني، ان الاميركان لهم دور تخريبي في المنطقة، ووجودهم في العراق لن يساهم في استقرار وأمن هذا البلد.

وشدد الرئيس روحاني خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس الاثنين، بالقول: أن تنظيم "داعش" الإرهابي لا يزال يشكل تهديدا أمنيا خطيرا في المنطقة، واكد ضرورة تعاون البلدين لمواجهة هذه المجموعة الإرهابية.

وأعرب رئيس الجمهورية عن أسفه للأعتداءات الأخيرة على المقار الدبلوماسية الإيرانية في العراق من قبل بعض الأفراد والجماعات المتهورة، وشدد على ضرورة تصدي الحكومة العراقية بشكل حاسم وسريع لهذه الاعتداءات.

واوضح الرئيس روحاني إن اميركا تقوم بلعبة مزدوجة في محاربة الإرهاب وأن ادائها على الحدود العراقية السورية غامض، مضيفا: إن الأميركان لعبوا على الدوام دوراً  تخريبيا في المنطقة، ووجودهم في العراق لن يساهم في استقرار وأمن هذا البلد.

كما رحب روحاني بدور بغداد الإيجابي في التوسط في حل النزاعات بين دول المنطقة، مؤكدا ان ايران تنظر للعراق كعضو مهم في جامعة الدول العربية في التعاملات الإقليمية.

ورحب رئيس الجمهورية بمواقف العراق تجاه القضية الفلسطينية، واستنكر الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في الأراضي المحتلة وغزة، واضاف: نتوقع أن يقوم العراق بالعمل على جعل الجامعة العربية أكثر فاعلية حيال قضية فلسطين.

وأكد الرئيس روحاني على ضرورة تطوير وتمتين العلاقات بين طهران وبغداد في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية وتوسيع التعاون الإقليمي، مضيفا: يمكن لإيران والعراق أن يكملا بعضهما البعض كاقتصادين متكاملين حسب قدراتهما الاقتصادية.

وفي إشارة الى اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين في كانون الأول من العام الماضي، قال الرئيس روحاني: إن تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في هذه اللجنة، بما في ذلك تسريع تنفيذ مشروع سكة حديد شلمجة - البصرة المهم وربط شبكة سكك حديد البلدين، من شأنه أن تكون خطوة مهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية في ايران والعراق.

من جانبه هنأ رئيس الوزراء العراقي في هذا الاتصال الهاتفي، ايران حكومة وشعبا بعيد الفطر، وأدان بشدة جرائم الكيان الصهيوني الأخيرة في فلسطين، وقتل المدنيين العزل في غزة.

وشدد الكاظمي على التصدي للجرائم الصهيونية، موضحا انه بالتشاور مع زعماء الدول الإسلامية وجامعة الدول العربية، سيتم اتخاذ موقف حازم في هذا الصدد.

كما أشار الكاظمي الى ضرورة التصدي الحازم للأعمال الإرهابية لتنظيم "داعش" في المنطقة، معربا عن تقديره لتعاون إيران مع العراق في هذا الشأن.

وأكد رئيس الوزراء العراقي على ضرورة تطوير وترسيخ العلاقات الثنائية والإقليمية بين طهران وبغداد، واشار الى موافقة مجلس الوزراء العراقي على اتفاقية إنشاء خط سكة حديد البصرة - شلمجة، موضحا ان هذا المشروع المهم دخل مرحلة التنفيذ اليوم.

وعبر الكاظمي عن أسفه واعتذاره لاعتداء بعض الأشخاص المتهورين في الآونة الأخيرة على المقار الدبلوماسية الإيرانية في العراق، مؤكدًا أن هذه القضية تجري متابعتها وسيتم التعامل مع مرتكبيها بحزم.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: