kayhan.ir

رمز الخبر: 131213
تأريخ النشر : 2021May17 - 19:54

 

طهران-فارس:- أكد مساعد وزير الطرق والتنمية الحضرية خيرالله خادمي أن مشروع الربط السككي بين منطقة شلمجة (جنوب غرب) ومحافظة البصرة العراقية سيتم عبر استثمارات ايرانية.

واوضح خادمي في حديث امس الاثنين، أن المشروع السككي سيتم عبر استثمارات ايرانية والاهمية تكمن بتسليم أراض للمستثمر بغية انطلاق العمليات الانشائية.

وآعتبر أن خط سكك الحديد شلمجة – البصرة مشروع دولي وسيحمل بطياته تغيرا استراتيجيا لايران من حيث الترانزيت والممر السككي، بحيث يربط ايران بالموانئ السورية والبحر الابيض المتوسط ويشكل ممرا "الشرق – الغرب"  للبلاد.

واستطرد خادمي الذي يتولى رئاسة شركة بناء وتطوير البنى التحتية للشحن والنقل (حكومية)، أن المشروع يتيح امكانية نقل  البضائع من باكستان او ميناء جابهار الايراني (جنوب شرق) و البضائع التي تصل من الصين وآسيا الوسطى عبر القطار الى  منطقة " سرخس" (شمال شرق)، الى الموانئ السورية والبحر الابيض عبر شبكة سكك الحديد العراقية.

وأكد وزير الطرق أنه ناقش في اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي قبل فترة، مذكرة تفاهم خط سكك الحديد شلمجة – البصرة وقدم تقارير بهذا الخصوص.

وبيّن أن ايران طالبت في الاجتماع استلام اراض لمد سكك الحديد، وأن رئيس الوزراء العراقي أكد أن الموضوع يتطلب موافقة مجلس الوزراء وتعهد بتسريع وتيرة اقراره وابلاغ طهران.

وفي الاثناء أكد المدير العام للشركة طالب جواد الحسيني، أن الأيام المقبلة ستشهد مناقشة ما ورد بتوقيع مذكرة التفاهم للشروع بتنفيذ العمل بالربط السككي بين شلمجة (جنوب غرب ايران)  والبصرة (جنوب العراق).

وأضاف أن "الربط له أهمية خاصة بوصفه خطاً حيوياً ستراتيجياً"، معرباً عن أمله بأن "يصل الربط إلى مرحلة التنفيذ في الأيام المقبلة، بعد إعلان الحكومة الموافقة عليه".

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس الماضي، أن المفاوضات مع إيران لبناء خطِ سكٍة حديد بين البصرة وشلمجة وصلت مراحلها النهائية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: