kayhan.ir

رمز الخبر: 131178
تأريخ النشر : 2021May17 - 19:42
مشيراً الى أن الحاجة انتفت لوجود اي قواعد اجنبية على الشريط الحدودي..

 

بغداد – وكالات انباء:- حذر النائب عن تحالف الفتح محمد الشبكي، من بقاء القواعد  العسكرية الاميركية على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، معتبرا ان الوجود الامريكي والتركي يشكل تهديدا على مجمل الاوضاع الأمنية.

وقال الشبكي، ان وجود القوات العسكرية الاميركية التركية بالقرب من الحدود الحدود السورية مع العراق يشكل تهديدا وخطرا على مجمل الاوضاع  الأمنية في العراق.

واضاف: خلال الفترة الماضية رأينا كيفية تهريب الدواعش من سوريا إلى العراق رغم وجود تلك القواعد على الشريط الحدودي.

واشار الى أن الحاجة انتفت لوجود اي قواعد اجنبية على الشريط الحدودي، لافتا إلى أن “الحكومة مدعوة لفسح المجال أمام القوات العراقية لمسك الحدود دون الحاجة لأي قوات امريكية او تركية”.

وشدد الشبكي، على ضرورة ايضاح حكومة الاقليم سبب التواجد التركي داخل اراضيها والغاية من العمليات التي تنفذها هناك، خصوصا ان الوجود التركي ضمن الاراضي العراقية يعد انتهاكا لسيادة البلاد.

من جهة اخرى كشف مصدر عراقي، أن فصائل عراقية مسلحة، سترسل “خبراء” منها الى غزة لمساعدة الفصائل الفلسطينية في الحرب مع الكيان الصهيوني.

وقال المصدر، إن بعض فصائل النخبة من الحشد الشعبي في العراق تتواصل مع فصائل فلسطينية وحزب الله اللبناني لتنسيق إرسال الخبراء والمساعدات الى غزة.

واضاف: أن الحديث عن إرسال مقاتلين، لم يتأكد حتى الآن، لكن هناك استعدادات لبعض الفصائل، خاصة تلك المتواجدة في سوريا.

وكان الأمين العام لحركة “النجباء” في العراق الشيخ أكرم الكعبي، قد قال مسبقاً: أن أیدي المقاومة العراقية تطال عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة، مبدياً الاستعداد للتعاون مع المقاومة الفلسطينية.

من جانبه قال المهندس الشمري على أن المقاومة العراقية لن تدخر جهدا في دعم الشعب الفلسطيني، معلنا عن وجود تجارب وسلاح يمكن أن يستهدف عمق المناطق المحتلة.

وأشار الى أن القدرة الصاروخية للمقاومة وضعت أسسا جديدة وفرضت معادلة وقواعد جديدة للصراع ضد الكيان الصهيوني. مضيفاً، أن المحتلين الاميركان لن يأمنوا لافي عين الاسد ولا في الحرير ولا في اي مكان اخر، ولا تراجع ولا تفاوض حتى رحيل اخر جندي اميركي من العراق.

هذا واعلن المتحدث باسم القائد العام اللواء يحيى رسول أمس الاثنين، مقتل 8 عناصر من تنظيم "داعش" الارهابي، والعثور على اسلحة وعبوات خلال عملية امنية جنوب شرقي نينوى.

وقال، انه "حسب توجيه القائد العام للقوات المُسلحة، ومن خلال المتابعة والرصد الدقيق لبقايا عصابـات داعـش، شرعت قطعات جهاز مُكافحة الإرهاب بعملية نوعية في منطقة حمام العليل جنوب شرقي مدينة الموصل".

واشار الى انه "تم المباشرة بالعملية البطولية من خلال إحكام الطوق على مداخل ومخارج الأوكار، التي يختبئ بها عناصر داعـش باستخدام حلقة نارية من الأسلحة الساندة"، موضحا ان "السيطرة الجوية بالجهاز ارسلت إحداثيات الوكر الرئيسي الذي يجمع فيها الإرهابيين للقوة الجوية".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني أمس الاثنين، عن إلقاء القبض على احد الارهابيين المتورطين باستهداف القوات الأمنية غربي الموصل.

وقالت، إنه "بعملية استباقية نفذت بعد توفر المعلومات المتكاملة لمديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع حول محاولة احد الارهابيين الدخول الى قضاء تلعفر غربي مدينة الموصل، تم على اثرها التنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى".

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: