kayhan.ir

رمز الخبر: 131163
تأريخ النشر : 2021May16 - 20:09
مؤكداً استمرار وقوف ايران الى جانب الحق الفلسطيني، خلال اتصاله بهنية والنخالة كلاً على انفراد..

طهران - كيهان العربي:- شّدد العميد إسماعيل قاآني، قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية، أن الجمهورية الاسلامية في ايران تساند الحق الفلسطيني، في مواجهة الانتهاكات الصهيونية والجرائم التي يرتكبها كيان العدو، مشيداً بالصمود الفلسطيني واستبسال شعب فلسطين في الدفاع عن أرضه ومقدساته وحقوقه.

وأشاد قاآني خلال اتصال هاتفي اجراه مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، اشاد بتطور أداء المقاومة الفلسطينية وبقدرتها على حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه، مستنكراً ممارسات العدو بحق أبناء شعبنا المنافية للأعراف والقوانين الدولية كافة.

واكد قائد فيلق القدس: أن المقاومة أسقطت بشكل نهائي هيبة العدو الصهيوني وتكبده خسائر فادحة.

واضاف: مطمئنون أننا سنصلي قريباً في القدس مع الشعب الفلسطيني نحن وجميع أبناء الأمة.

من جانبه، أكد زياد النخالة على صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، وإصراره على الدفاع عن مقدساته بكل ما يملك من قوة وعزيمة وإرادة، مبينا: أن المقاومة في غزة دخلت المعركة بطلب من أهلنا في القدس وشعبنا في الداخل والخارج، ولن يقبل شعبنا وقف هذه المعركة قبل وقف العدو الاقتحامات في الأقصى المبارك، وكل محاولات السيطرة على حي الشيخ جراح وحي البستان في القدس.

كما أشاد النخالة بمواقف الجمهورية الاسلامية في ايران، قيادة وحكومة وشعباً، في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته ومساندتها له بكل السبل والوسائل.

وفي اتصال آخر مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اكد العميد قااني، أن الجمهورية الاسلامية في ايران تقف الى جانب الحق الفلسطيني، في ظل الانتهاكات الصهيوني والجرائم التي ترتكبها في القدس المحتلة وغزة، وتدعم هذا الصمود والبسالة الفلسطينية.

وأشاد قااني بالمقاومة الفلسطينية وأدائها المتطور وقدرتها على حماية الشعب الفلسطيني والدفاع عنه، معربًا عن إدانة واستنكار ممارسات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الشيخ جراح وقطاع غزة المنافية للأعراف والقوانين الدولية كافة.

واشاد العميد قاآني بالرد الفريد والناجح للمقاومة على اعتداءات العدو الصهيوني ودفاعها عن الشعب الفلسطيني، منددا بوحشية كيان الاحتلال.

وأكد قائد فيلق القدس مجددا استمرار دعم الجمهورية الاسلامية في ايران للشعب والمقاومة بفلسطين في ظل جرائم الاحتلال المتواصلة.

وشدد قاآني: أن معركة سيف القدس جعلت فلسطين أمام منعطف تاريخي وفلسطين جديدة ومختلفة، مضيفا: على الشعب الفلسطيني التهيؤ لاستلام إدارة بلاده بعد إزالة الصهاينة

وقال قائد فيلق القدس: إيران ستقدم كل ما تستطيع حتى تحقيق هدف تحرير كامل التراب الفلسطيني، وأن معركة القدس هي معركة الأمة وقضيتها قضية كل الأمة.

من جانبه استعرض رئيس حركة حماس جرائم الاحتلال في مدينة القدس والشيخ جراح، مبينًا خلال الاتصال مجريات الأوضاع في قطاع غزة وجرائم الاحتلال بحق النساء والأطفال وتدمير المنازل والمراكز الحكومية، مشيرا إلى قيام المقاومة بواجبها في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وأكد أن معركة القدس هي معركة الأمة كلها وقضية الأمة كلها.

وأشاد بمواقف الجمهورية الاسلامية في ايران من القضية والشعب الفلسطيني وإسنادها له.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: