kayhan.ir

رمز الخبر: 131149
تأريخ النشر : 2021May16 - 20:01

قال زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، إن "فقدان الثقة الذي شهدناه في الأيام الماضية جاء متوقعًا، لأنه في العملية العسكرية الحالية في غزة لا توجد استراتيجية واضحة وهدف محدد، لأنه بعد أكثر من عقد في السلطة، وأربع جولات انتخابية، بات بنيامين نتنياهو وصمة عار على الإسرائيليين، ويقودهم إلى الهلاك".

وأضاف في مقال بموقع ويللا، أن "الخسارة الكاملة للردع والأمن والحوكمة وانهيار الأنظمة الحكومية الإسرائيلية لم يسبق لها مثيل، رغم أنني حذرت من ذلك في 2009، وأكدت أننا سنأتي إلى هذا السيناريو الذي نعيشه اليوم، من حيث اشتباكات جماعية بين اليهود والعرب، حينها هاجمني كثير من الإسرائيليين، واتهموني بأنني: عنصري، فاشي، روسي، إلخ".

وأوضح أنه "منذ اندلاع الأحداث الأخيرة في غزة، فقد كانت المبادرة والسيطرة على الأحداث من حماس، فيما اكتفت "إسرائيل" فقط بردود الفعل، وباتت الحركة تحدد متى تبدأ المواجهة، ومتى تنتهي، وتحت أي ظرف، أما نتنياهو فإنه يخشى المس بالمستويات العليا في قيادة حماس الذين يرسلون الصواريخ لإسرائيل، إضافة لذلك، فإنه يمكن القول بكثير من الثقة إنه في العملية الحالية لا يوجد هدف استراتيجي، ولا أهداف واضحة".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: