kayhan.ir

رمز الخبر: 131132
تأريخ النشر : 2021May16 - 19:49

طهران/كيهان العربي: مع حصول حملة سايبرانية واسعة على شركة "كلونيال" للمشتقات النفطية في اميركا، تعرقل نشاط القسم الاساس لشبكة نقل الطاقة في مناطق كثيرة من اميركا، وتسبب في نقص شديد للبنزين بعدة مدن، مما دفع الاهالي للاحتشاد امام محطات تعبئة الوقود في طوابير طويلة.

ولم تمض على الحملة السايبرانية ساعات وتراجع ضخ مادة البنزين في محطات التعبئة وارتفعت الاسعار بحيث تدافع سائقو الشاحنات في مناطق جنوب شرق اميركا على شراء وخزن البنزين. فقد وصل سعر الغالون 2دولار و98 سنتا وهو اعلى سعر منذ نوفمبر 2014، كما وأعلنت حالة الطوارئ في 17 ولاية منها؛ كارولينا الشمالية وفيرجينيا وفلوريدا، فكان الاعلان الاولي لهذه الحملة الدقيقة والحرفية انها من فعل الروسي، وبعد ذلك اعلن جو بايدن بان هذه الهجمة لم تكن من فعل الروس. وحسب "اف بي أي" فان جماعة باسم "دارك سايد" مسؤولة عن هذه الحملة الابتزازية ويعتقد ان هذه الجماعة مستقرة في روسية او اوروبا الشرقية. وان هذه الاتهامات يمكن ان تعمل على توتير العلاقة الاميركية الروسية والتي هي متوترة بالاصل. وتقول بعض المصادر ان الهاكر (القرصنة) قد طالبت بـ 5 مليون دولار من شركة كلونيال.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: