kayhan.ir

رمز الخبر: 131058
تأريخ النشر : 2021May15 - 20:04



طهران-ارنا:- دعا مساعد الخارجية للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند المجتمع الدولي ودول المنطقة لاتخاذ اجراءات ملموسة لوقف الابادة البشرية ومجازر الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني.

وكتب بهاروند في مقال له بشان الاعمال الاجرامية الصهيونية الاخيرة ضد الشعب الفلسطيني: ان ما يحدث في قطاع غزة من قبل الكيان الصهيوني هو بلاشك جريمة حرب، جريمة ضد الانسانية وابادة بشرية. وكالعادة فان المجتمع الدولي يكتفي باصدار بيانات سياسية يسعى لجعلها متوازنة ولا يقوم باي اجراءات عملية ميدانية او قانونية ودبلوماسية.

واضاف: ان ما يقوم به الكيان الصهيوني جريمة دولية صارخة تؤلم كل ضمير انساني حي وان مسؤولية اخلاقية وقانونية جسيمة ملقاة على عاتق النظام الدولي سواء المنظمات الدولية او المنظمات المدنية والمعنية بحقوق الانسان وكذلك الحكومات للدفاع عن قيمها وقوانينها وفي غير هذه الحالة لا يمكن تصور قيمة لهذه القيم والقوانين.

واشار الى جانب من الجرائم الوحشية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد اهالي قطاع غزة ومنها استهداف المنازل بمن فيها من اطفال ونساء ومسنين وتدمير البنية التحتية الحيوية مثل منشآت الماء والكهرباء والاتصالات وغيرها مع ما يعاني منه سكان القطاع منذ اعوام طويلة من الحصار المفروض عليهم من قبل الكيان في مجال الادوية والاغذية والمساعدات الانسانية واضاف: اننا نطلب من المجتمع الدولي ودول المنطقة اتخاذ اجراء ملموس لوقف المجازر والابادة البشرية التي تطال ملايين الفلسطينيين.

واعتبر القضية الفلسطينية بانها ليست فقط قضية اسلامية وعربية بل هي كارثة انسانية من مسؤولية كل البشرية والمجتمع الدولي العمل للحيلولة دونها واضاف: انه على المنظمات والمؤسسات الدولية التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان ان تعلم بان معيار تعامل سائر الدول ومنها ايران معها مستقبلا يرتبط بكيفية تعاطيها مع الجرائم الدولية والمناهضة للانسانية ضد الشعب الفلسطيني.

وتابع بهاروند: ان جرائم الكيان الصهيوني وسلوكه العام في انتهاك الحقوق والقوانين الدولية بلغ حدا يستدعي من جميع الدول خاصة الدول العربية والاسلامية ايجاد قوانين خاصة وآليات معينة للبت في هذه الجرائم.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: