kayhan.ir

رمز الخبر: 130959
تأريخ النشر : 2021May14 - 19:28
الخزعلي: عيد الفطر هذا العام يحمل بشائر الانتصارات الكبيرة..

بغداد - وكالات انباء:- اجرى رئيس تحالف الفتح هادي العامري، اتصالين هاتفيين مع اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" وزياد نخالة الامين العام لحركة "الجهاد الاسلامي" كل على حدة.

واكد العامري خلال الاتصال وقوفه الى جانب الشعب الفلسطيني والقدس وبيت المقدس وغزة والمقاومة"، مشيرا الى ان "صواريخ المقاومة اليوم تكتب تاريخا جديدا للامة الاسلامية والعربية".

واضاف العامري ان "اليوم ليس كالامس، اليوم صرنا اقرب الى الوعد الالهي بالنصر"، مؤكداً أن "لعبة التطبيع انتهت بدماء وصمود وثبات وبسالة كل الشعب الفلسطيني المقاوم، واليوم أيضاً انتهت والى الابد اكذوبة الجيش الذي لا يقهر".

وشدد العامري على ان "هناك اليوم معادلة جديدة، صاروخ بصاروخ، والحمد لله صواريخ المقاومة طالت كل الارض الفلسطينية المحتلة".

كما ابلغ العامري الجانبين "تحيات ودعاء كل المقاومين في العراق، وقال إن شاء الله نحن معهم في هذه المعركة المقدسة، معركة الامة".

ونقل بيان مكتب العامري عن هنية ونخالة قولهما "نحن على موعد في القدس إن شاء الله، انه وعد إلهي".

من جانبه قال الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، ان عيد الفطر هذا العام يحمل بشائر الانتصارات الكبيرة.

وجاء ذلك في تغريدة للخزعلي نشرها عبر حسابه بـ"تويتر"، العيد الحالي سيكون عيد الانتصارات والبشارات.

من جهة اخرى اكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، الجمعة، أن القوات الأمنية اتخذت أسلوباً وتكتيكاً جديدين لضرب بقايا "داعش"، فيما كشف عن توجيه جهاز مكافحة الإرهاب لضربات موجعة أطاحت بقيادات مهمة في التنظيم.

وقال اللواء رسول، "استناداً الى توجيهات القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، ومن خلال العمليات النوعية الاستباقية، والعمل باستراتيجية لضرب بقايا داعش، ومن خلال قيادة العمليات المشتركة، تم توجيه ضربات دقيقة للخلايا والفلول التابعة للتنظيم".

واضاف، "تم إطلاق عدة عمليات في قواطع مختلفة منها صلاح الدين ونينوى وقيادة عمليات الأنبار"، مبيناً أن "العمليات النوعية اشتركت فيها قطعات الجيش ووزارة الدخلية والحشد الشعبي، وتتم بإسناد من قبل الغطاء الجوي العراقي".

وكشف عن أن "جهاز مكافحة الارهاب قدم عمليات نوعية ضد الإرهابيين، ووجه ضربات موجعة أسفرت عن مقتل وإلقاء القبض على قيادات وعناصر مهمة في التنظيم"، موضحاً أن "هناك توحيداً للجهد الاستخباراتي والذي تحقق من خلال استئصال هذه الخلايا وضبط مواقع التنظيم والدعم اللوجستي له".

ولفت إلى أن "القوات الأمنية تتخذ أسلوباً جديداً وتكتيكاً آخر من خلال توجيه ضربات القوة الجوية وطيران الجيش وفق أهداف معينة ومنتخبة أو اطلاق عمليات واسعة لتفتيش وملاحقة بقايا التنظيم، سواء في المناطق الصحراوية أو السلاسل الجبلية".

وأكد على "أهمية استمرار العمليات النوعية ضد الجماعات الارهابية"، مبيناً أن "العمل مستمر لاعتقال وضرب الجماعات الارهابية والاستيلاء على وثائق مهمة لداعش والتي يستفيد منها الجهد الاستخباراتي لمتابعة تلك الخلايا".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: