kayhan.ir

رمز الخبر: 130912
تأريخ النشر : 2021May11 - 19:39

طهران-فارس:-حثّ المرجع الديني المقدسة آية الله ناصر مكارم شيرازي المسؤولين في افغانستان والاوساط الدولية الاسلامية على التصدي بحزم للضالعين في الجريمة الارهابية بكابول.

وورد في رسالة وجهها آية الله ناصر مكارم شيرازي امس الثلاثاء بهذا الشأن: إن جريمة المجموعات الارهابية وارتكاب القتل المتعمد في افغانستان، لاسيما العملية الجديدة التي أسفرت عن استشهاد واصابة عدد كبير من الاطفال والتلاميذ الابرياء في هذا الشهر الفضيل دون ذنب سوى محبة أهل البيت عليهم السلام وولايتهم، أثارت مرة أخرى الحزن والألم الشديدين.

وأضاف: إنه رغم مرور عقود على انعدام الامن لم تستطع السلطات والاجهزة القضائية والعسكرية والامنية في هذا البلد للاسف معالجة هذه الازمة الكبيرة فيما تقرع الاسماع يوميا أنباء عن جرائم القتل وارتكاب مجازر جديدة.

وأعرب عن تعازيه للامام المنتظر صاحب العصر والزمان (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) وأسر الضحايا والشعب الافغاني الشريف بهذا الحادث راجيا الشفاء التام لجميع الجرحى.

وأدان وقوع الحادث داعيا السلطات والمسؤولين الوطنيين والدينيين في افغانستان والاوساط الدولية والاسلامية الى التصدي بحزم للضالعين فيه الذين يسعون لشق عصا المسلمين وتشويه صورة الاسلام الرحيمة.

وأعرب عن أمله باقتلاع غدة التكفير السرطانية والارهاب من البلدان الاسلامية.

ويشار الى ان تفجيرا ارهابيا وقع يوم السبت الماضي قرب ثانوية سيد الشهداء (ع) في غرب كابول ماأسفر عن استشهاد 85 وجرح 150 آخرين معظمهم من التلميذات.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: