kayhan.ir

رمز الخبر: 130751
تأريخ النشر : 2021May09 - 20:01
كتائب حزب الله: تمادي بني صهيون في جرائمهم نتاج للدعم الأميركي الحاضن الأكبر لهذا الكيان اللقيط..

بغداد – وكالات انباء:- اكد نواب عراقيون من مختلف الكتل السياسية، ان التواجد الاجنبي في العراق يهدد بزعزعة الامن والاستقرار في المناطق المحررة، مشددين على ضرورة الاسراع بانهاء التواجد الاجنبي عبر الحوار الاستراتيجي.

وقال النائب عن محافظة نينوى محمد الشبكي، ان التواجد التركي في شمال العراق يهدد الامن والاستقرار لمناطق سنجار وسهل نينوى، فضلا عن كونه انتهاك لسيادة العراق يتطلب تدخلا حكوميا عاجلا لايقافه.

من جهة اخرى، بين النائب عن محافظة ديالى ايوب الربيعي، ان التواجد الاجنبي في العراق يهدد الامن والاستقرار، حيث شهدت المحافظة ارتفاع في وتيرة الاعمال الارهابية خلال الايام الاخيرة، ما يؤكد حصول الارهاب على دعم خارجي لاعادة نشاطه.

من جانبه شدد النائب عن كتلة صادقون النيابية محمد البلداوي على ضرورة تحرك الحكومة لمنع دخول ارهابيي مخيم الهول الى العراق، حيث يشير ذلك الى تكرار احداث 2014، الامر الذي ينبغي تداركه لضمان عدم ادخال الارهاب من جديد الى البلاد.

هذا واعلن الحشد الشعبي أمس الاحد، عن احباط ثلاثة هجمات ارهابية على قواطعه في ديالى خلال شهر رمضان الكريم.

وقال الناطق باسم محور ديالى في الحشد الشعبي صادق الحسيني في تصريح ،ان” 3 هجمات ارهابية استهدفت نقاط الحشد الشعبي في قواطعه المنتشرة في ديالى خلال شهر رمضان الكريم جميعها جرى افشالها”، مؤكدا أن "الحشد نجح في توفير الاستقرار في 13 قاطع مترامي الاطراف يمتد لالاف الكليومترات”.

واضاف الحسيني، ان”اعتماد الحشد الشعبي على تكتيكات امنية متعددة وتفعيل البعد الاستخباري اسهم في احباط الهجمات الارهابية التي حاولت اختراق خطوطه الدفاعية في بعض المناطق ومنها تلال نفط خانة مؤكدا بان الوضع الامني في محاور الحشد امنة ومستقرة”.

واشار الى ”تقلص الهجمات الارهابية في قواطع الحشد الشعبي خلال العام الجاري بنسبة 70% قياسا بالعام الماضي وهو مؤشر ايجابي على استقرار للاوضاع الامنية في مناطق كانت لوقت قريب غير مستقرة”.

وقال المصدر في حديث صحفي، أن "القوات الأمنية أبطلت مفعول عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من البئر 196 في حقل باي حسن، شمال غربي كركوك"، مضيفا أنه لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو حدوث أضرار بالبئر".

على صعيد آخر عدت المقاومة الإسلامية كتائب "حزب الله” في العراق، تمادي بني صهيون في انتهاك حرمة المسجد الأقصى وجرائمهم إزاء أبناء الشعب الفلسطيني, نتاج للدعم الأميركي الحاضن الأكبر لهذا الكيان اللقيط.

وفي بيان لها قالت: إن ما أقدمت عليه عصابات الصهاينة من انتهاك صارخ لحرمة المسجد الأقصى، واعتداء إجرامي على أبناء الشعب الفلسطيني في شهر رمضان المبارك، يؤكد حقيقة الكيان الغاصب ونهجه العدواني، الذي يمثل نتاجاً لمنظومة الإجرام الأمريكي الداعم الرئيس، والحاضن الأكبر لهذا المعسكر الإرهابي.

وأضاف البيان: إن ما تقدمه الولايات المتحدة من دعم عسكري وسياسي للكيان، هو ما يجعله يمعن في عدوانه ضد الأبرياء وتهجير أصحاب الأرض، وما تمارسه أمريكا من نقض لقرارات الإدانة الأممية لجرائم الصهاينة يوفر لهم الحماية، ويدفعهم إلى التمادي في ممارساتهم التعسفية بحق الشعب الفلسطيني، ما يثبت أن الكيان أداة إجرامية أمريكية لتنفيذ السياسات الخبيثة وزعزعة الأمن في المنطقة.

واعلنت مديرية شرطة بغداد أمس الاحد، القبض على متهم مطلوب وفق احكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب.

وقالت المديرية في بيانها، انه "اثناء الممارسات الامنية التي تجريها مديرية شؤون السيطرات والطرق الخارجية والتابعة الى قيادة شرطة بغداد وتحديدا في سيطرة التاجي ومن خلال تفعيل دور حاسبة المطلوبين القت مفارز السيطرة القبض على متهم مطلوب وفق احكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: