kayhan.ir

رمز الخبر: 130727
تأريخ النشر : 2021May08 - 20:44

أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الشعب التركي لم تعد تعتبر الولايات المتحدة صديقا وحليفا وشريكا استراتيجيا لبلادهم.

في ظل علاقات متوترة وغير مستقرة بين تركيا وأميركا على المستوى الرسمي، يُظهر استطلاع رأي أعده مركز اريدا المتخصص باستطلاعات الرأي في تركيا، بأن أغلبية الاتراك فقدوا الثقة بالإدارة الأميركية الجديدة، وأكثر من 94 بالمئة من الأشخاص المستطلعة أرائهم قالو إنهم لم يعودوا يعتقدون أن الولايات المتحدة صديقة لتركيا.

وقال استاذ العلاقات الدولية في جامعة جيليشيم اسطنبول فؤاد تونيجار: "العلاقات التركية الاميركية في الآونة الاخيرة متوترة واستخدام بايدن لقضية الارمن تسببت بتوتر كبير في المجتمع التركي واستخدامه لوصف ذلك بالابادة سببت شعور بالاساءة الكبيرة للشعب التركي، هذا التصريح تأثيره كان اكثر من مجرد تأثير سياسي".

المشاعر التركية المعادية لأميركا والمتزايدة تأتي بعد وقت قصير من وصف الرئيس بايدن أحداث عام 1915 بأنها إبادة جماعية، وبعد سلسة ضعوط سياسية واقتصادية فرضها البيت الأبيض على أنقرة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: