kayhan.ir

رمز الخبر: 130688
تأريخ النشر : 2021May08 - 20:33

تسيطر حالة من الحيرة والقلق على القطاع الطبي في كندا، في أعقاب ظهور مرض نادر وخطير، يصيب المخ، ويؤدي إلى الوفاة.

ويستقبل الأطباء في كندا مؤخرا حالات لمرضى تظهر عليهم أعراض مرضية مشابهة لأعراض مرض "كروتزفيلد جاكوب"، وهو مرض نادر وخطير يصيب المخ، لكن بعد فحصهم الدقيق للحالات، تزداد حيرة الأطباء. بحسب تقرير لـ" بي بي سي".

وكانت أولى حالات المرض التي اكتشفت، حين انهار روجر إليس فجأة وأصابته حالة تشنج، ما استدعى نقله إلى المستشفى.

ويقول ابنه، إن روجر "تأتيه هلاوس وخيالات، ويفقد وزنه، وتصيبه حالات من العدوانية ويكرر الكلام كثيرا".

ورجح الأطباء في البداية أن يكون روجر أصابه مرض "كروتزفيلد جاكوب"، وهو من الأمراض المرتبطة بالبريون، وهي جزئيات بروتينة تسبب في العدوى بمثل هذه الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي في الغالب؛ وتسبب خللا نادر وخطيرا في المخ، من بين أعراضه فقدان الذاكرة وتغير في السلوك وصعوبات في التواصل.

لكن الاختبارات أكدت عدم إصابة إليس بمرض كروتزفيلد جاكوب، وكذلك الاختبارات الأخرى التي أجراها الأطباء لمعرفة سبب مرضه.

ويضيف ابنه، إن الفريق الطبي بذل كل ما في وسعه للتغلب على الأعراض التي ألمّت بوالده، لكن أمر ما تسبب في تدهور صحة إليس ظل أشبه باللغر.

ويعد روجر إليس الآن واحدا من أشد المصابين بالمرض المجهول، وهو تحت رعاية طبيب المخ والأعصاب الدكتور ألير ماريرو.

ويعمل ماريرو في مستشفى الدكتور جورج إل ديمون الجامعي في مدينة مونكتون، ويقول إن أول حالة رصدها الأطباء لهذا المرض كانت في عام 2015، وإنها كانت حالة واحدة "شاذة وغير معتادة".

وتتزايد الحالات منذ ذلك الحين، بشكل مكّن الأطباء من رصد مجموعة من الحالات كمرض مختلف "لم يروه من قبل".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: