kayhan.ir

رمز الخبر: 130554
تأريخ النشر : 2021May04 - 19:57

كيهان العربي - خاص:- اكدت حركة انصار شباب ثورة 14 فبراير البحرينية، أن يوم القدس العالمي مناسبة لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني وفرصة لتأكيد الحق في تحرير كامل الأرض الفلسطينية

وطالبت حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير في البحرين جماهير شعب البحرين وجماهير الأمة العربية والاسلامية بإحياء بيوم القدس العالمي الذي دعى إليه قائد الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران الإمام الراحل روح الله الموسوي الخميني (رضوان الله تعالى عليه) لإحيائه في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.

كما وتحيي وتدعم الحركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير الدعوة الموحدة لإحياء يوم القدس العالمي في البحرين في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك 7 مايو 2021م تحت شعار #القدس_أقرب ،وإعلان التضامن مع أسرى البحرين وفلسطين،وذلك بالقيام بمسيرات في مختلف مناطق البحرين ورفع العلم الفلسطيني وحرق العلم الصهيوني.

وقالت: إن أول من أحيا يوم القدس العالمي الذي دعى اليه الإمام الخميني في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك ،هم شباب التيار الرسالي في البحرين ، حيث أحيا شباب الجبهة الإسلامية لتحرير البحرين هذا اليوم في طهران بخروجهم مع سائر شباب حركات التحرر الاسلامية والوطنية التي كانت متواجدة في إيران ، بالتزامن مع خروج شباب التيار في داخل البحرين حيث خرجوا مع جماهير الشعب الإيراني المسلم الأبي في مظاهرات عارمة أختتمت في صلاة الجمعة في جامعة طهران، حيث حملوا البوسترات وأطلقوا الشعارات التي تطالب بتحرير القدس الشريف وتحرير القدس من البحر الى النهر.

ومنذ ذلك الوقت وجماهير شعب البحرين وجماهير الأمة الاسلامية والعربية تحيي هذا اليوم العالمي ، والذي يؤكد على أن القدس بشرقها وغربها إسلامية وعربية وفلسطينية ، وهي حق شرعي للشعب الفلسطيني، ولابد للأمة من تحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة من كيان الإحتلال الغاصب.

وفي هذا العام وجماهير الأمة العربية والإسلامية ستحيي هذا اليوم العالمي في ظل تطبيع من قبل الأنظمة العربية والخليجية العميلة والخائنة والتي قبلت بصفقة القرن ، وقبلت بالتطبيع مع الكيان الصهيوني وفتح سفارات لها في القدس الشريف ، والموافقة بفتح الكيان الصهيوني سفارات له في البحرين والإمارات وربما غداً كما تدل المؤشرات في الرياض.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: