kayhan.ir

رمز الخبر: 130550
تأريخ النشر : 2021May04 - 19:53
بإمكانها الاختفاء عن أعين الرصد ومهاجمة رادارات وسفن الاعداء بكفاءة..

طهران - كيهان العربي: نجح تصنيعنا العسكري في القوة البرية للجيش في تصنيع مسيّرة ذات قابليات فريدة منها التحليق على ارتفاع شاهق ومدى مطلوب للغاية ودقة عالية في الطيران وقدرة على خوض الحرب الالكترونية وحمل حجم كبير من القذائف ومضادة للتشويش.

وتعدّ مسيّرة "آرش" الشبح الايرانية من بين المسيّرات الاكثر تقدما على صعيدي التقنية والمدى وتستطيع مهاجمة أهداف الاعداء برا وبحرا مع إمكانية التستر عن أعين الرادارات. وهي إحدى المنجزات الدفاعية الرائدة لتصنيعنا العسكري والتي صنعت على يد المختصين الشبان في البلاد.

وتستطيع هذه المسيرة الاختفاء عن أعين الرصد ومهاجمة رادارات وسفن الاعداء بكفاءة وقد تم اختبارها بنجاح ودخلت الخدمة في الآونة الاخيرة لتنضم الى قائمة المعدات المتفوقة الضاربة في الجيش الايراني.

ويتم إطلاق هذه المسيّرة الفريدة التصميم والتقنية من منصة اطلاق متحركة بسهولة دون الحاجة الى أي مدرج.

من جانبه اكد القائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي، بان الشباب في الجيش حققوا انجازات ملحوظة في مجال الطائرات المسيرة في ذروة الحظر خلال العامين الاخيرين.

واستعرض اللواء موسوي جانبا من المنجزات الدفاعية والمعداتية للجيش وقال: انه وفي ذروة الحظر خلال العامين الاخيرين تحققت في مجال الطائرات المسيرة منجزات ملحوظة على يد شباب الجيش.

واضاف: يتم اليوم في القوة البرية للجيش تصنيع واستخدام مختلف انواع الطائرات المسيرة واعتقد انه من الجيد التخطيط بحيث يتعرف الطلبة الجامعيون والتلامذة في المراكز التابعة للجيش عن كثب على جانب من هذه الامكانيات والقدرات.

وتابع اللواء موسوي: انه تم في سائر المجالات المعداتية ايضا من ضمنها تصنيع مختلف انواع القطع البحرية والغواصات والطيران والدفاع الجوي والبري تحقيق منجزات مباركة جدا ومؤثرة في الجيش اعتمادا على طاقات وقدرات وتخصصات وابداعات الشباب الملتزمين.

وفي هذا السياق أشاد مساعد قائد الجيش في الشؤون التنسيقية الادميرال حبیب ‌‌الله سیاري، بانجازات قطاع التصنيع العسكري في البلاد لاسيما في مجال المسيرات، موضحاً ان قسم جهاد تحقيق الاكتفاء الذاتي في القوة البرية حققت هذا الانجاز في تصنيع مسيّرة ذات ميزات فريدة منها التحليق على ارتفاق شاهق وحمل حجم كبير من القذائف والمدى الجيد وقابلية الحرب الالكترونية ومقاومة التشويش الالكتروني.

واضاف: إن قسم جهاد الاكتفاء الذاتي في القوة البرية يمتلك سجلا حافلا وتجارب ممتازة في سد حاجة الجيش والقوة من الاسلحة والمعدات المصنعة محلياً.

ولفت الى ان هذا القسم نجح في تصنيع مختلف انواع ناقلات الجنود والمدرعات والاسلحة الخفيفة ومعدات الاتصال والحرب الالكترونية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: