kayhan.ir

رمز الخبر: 130453
تأريخ النشر : 2021May02 - 19:52

اكد الناشط الاعلامي والاستاذ الجامعي النيجيري عيسى آدم وزيري بان الرياض وتل ابيب وواشنطن تتواطأ ضد المسلمين الشيعة في نيجيريا وتسعى للقضاء على زعيم الحركة الاسلامية فيها الشيخ ابراهيم الزكزاكي.

وفي حوار مع وكالة انباء "فارس" قال وزيري الاستاذ في جامعة "احمدو بِلو" والذي استشهد 4 من ابنائه في المجزرة التي ارتكبتها القوات النيجيرية في هجومها على حسينية "بقية الله" في مدينة زاريا في العام 2015 : ان هذا الحادث وقع في عهد الرئيس محمد بوهاري ورئيس الاركان المشتركة للجيش النيجيري توكور بوراتاي وحاكم مدينة زاريا نصير الروفاي ضد المسلمين الشيعة في نيجيريا وزعيمهم اي الشيخ ابراهيم الزكزاكي.

واضاف وزيري: ان الرئيس النيجري قام بنفسه بزيارة قطر بعد نحو اسبوع على المجرزة التي ارتكبت بحق الشيعة المسلمين في نيجيريا ليقدم تقريره الى اساتذته السلفيين والحادث الذي وقع في زاريا.

وقال الاستاذ الجامعي النيجيري: ان اميركا والسعودية والكيان الصهيوني يستهدفون حياة الشيخ الزكزاكي لذات السبب الذي يستهدفون فيه شعوب سوريا والعراق واليمن ويقتلونهم وبذات السبب الذي قتلوا الشيخ النمر.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: