kayhan.ir

رمز الخبر: 130441
تأريخ النشر : 2021May02 - 19:49


بقلم الدكتور حسان الزين

في العام 1948 القت نكبة فلسطين بظلالها على العالم الاسلامي والعربي فمنذ أن خرجت الوليد الغريب والجسد المشوه اسرائيل في قلب منطقة الشرق الاوسط حتى أخذت حالة الامة تزداد سوء وتدهورا على جميع المستويات السياسية منها والاقتصادية والمالية والاجتماعية على السواءوفي المقابل آلاخر بدأ بريق أمل يظهر على مستوى وعي الامة لخلق مقاومة عريضة وجبهة هادفة لتحرير فلسطين وعودة الحقوق الى اهلها .

قدم وزير خارجية المستعمر البريطاني بلفور الجغرافيا الفلسطينيةواراضيها استثمارا للحركة الصهيونية نتيجة وعد قطعه على حكومته آنذاك حين ساعدت البنوك اليهودية بريطانيا في الحرب العالمية الاولى فكان التأثير الجيوسياسي قويا ومدويا على الاحداث والتطورات في منطقتنا .

يلعب بناء الهيكل المزعوم هيكل نبي الله سليمان دورا مهما في تاريخ هذه الحركة التلمودية فيصدق عليهم بأنهم يحرفون الكلم عن مواضعه فهم يزورن التاريخ القديم والحديث والاحداث الجارية والماضية وهذه طبيعة تلمودية بامتياز .

فحين كان النبي محمد صلوات الله عليه يمم وجه شطر البيت المقدس في صلاته وعبادته كان اليهود ينظرون اليه بانه منقاد الى اماكنهم المقدسة وهم اصحاب المنة والفضل ويعيّرون المسلمين حتى ضاقت صدور المؤمنين بهم وكان حاخامات اليهود يعدون ذلك حجة ودليلا لهم ضد رسول الله صلوات الله عليه واذ برب الكائنات والخلائق يأمر بانقلاب الصورة وبانقلاب المشهد الى مكة المكرمة الى الكعبة الشريفة ......الى الاصل الابراهيمي الحقيقي ...الى نبي الله اسماعيل وادم ...عليهم السلام فكانت القبلة هي قبلة عباديةظاهريا في مفهوم الصلاة ولكنها تحمل قبلة معرفية وفلسفية وسياسية واجتماعية عميقة ...فهكذا احال القرآن البوصلة الى جادتها ووضعها في نصابها واكد على ثباتها فكانت الكعبة هي شعار الاستقلال التعبيري والتعبدي ورمز العبودية لله في الدولة الاسلامية وحلقة التمايز الايماني عما سبق من التشريعات والمناهج ومهد هذا التحول الانطلاق للحركة المحمدية العالمية كمفهوم بأن مكة المكرمة الوعاء الجامع والمرجع الاول والمصدر الاساسي يحج اليه المسلمون والناس ولله على الناس حج البيت .....فمعنى الناس اوسع من المؤمنين والمسلمين وهو هذا البعد الاستقلالي .

ومن ناحية اخر ى لم يتر ك الله ثاني القبلتين للاساطير اليهودية ولا للعبث التلمودي ولا لكتابات الحاخامات بل أمر النبي بالاسراء اليها سبحان الذي اسرى بعبده من المسجدالحرام الى المسجد الاقصى فكان هذا الاسراء هو احد اهم مظاهر انتشار الاسلام وتعاليمه حيث تم التواصل بين مكة والمسجد الحرام والبيت المقدسي بطريقة رائعةوممنهجة حيث انطلقت الرحلة ليلا من بيت الله الاول الى دنا فتدلى فكان قلب قوسين او ادنى ثم هبط الى بيت الله الثاني ليظهر الدين كله .

اراد الكيان العبري وما زال يحاول خطف البيت الثاني وخطف القدس و خطف امل الانبياء والاولياء .. ولم يتوانى عن محاولة خطف حتى البيت الاول ويحاولون رمي الاشواك والاحجار على طريق الله من مكة البيت العتيق الى السماء ومن السماء الى بيت المقدس فقد دأبوا على رسم المؤامرات والخدائع للنيل من بيوت الله. فالعلاقة بين البيتين علاقة روح وتكامل بين الاديان الثلاثة وتصويب المسار الديني في عمقه التاريخي من آمن بالله ورسله ......

ما علاقة يوم القدس العالمي بالرمزين مكة والقدس .....؟

انتصرت الجمهورية الاسلامية في ايران بقيادة المرجع الديني الاعلى والمرشد الحكيم آية الله الخميني قدس حيث. كان والامام الاكبر يقود ثورة نداء الانبياء ااوكما عبر الشهيد الصد بحلم الانبياء وكان لهذا الانتصار ارتدادات وتداعيات اهمها قيام الحكومة الاسلامية بعد فترة من الرسل .

جاء اعلان الامام الخميني قدس بان آخر جمعة هو يوم للمسلمين والعالم يوما للقدس و يوما للمستضعفين المتمثل بمدينة السلام نابعا من ان الاسلام له ركيزتان استقلاليتين فالركيزة الاولى والرمز الاول هو ثبات الانطلاق ونقطة الصعود الى الله الى خالق الاكوان والثانيةعي ركيزة العودة من الله التي رمزية الانتشار والتبليغ والتبشير ولكن بقاعدة ثابتة متصلة بالانبياء والمرسلين وحتى بانبياء بني اسرائيل ..... رحلة عالمية فقد كان يوم القدس وما زال يوما عالميا للمستضعفين في الارض واحد معالم الدفاع عن الانسانية الحقة والمؤمنة في مواجهة التوحش البشري المتمثل باسرائيل وامريكا ......فعندما يكون الوعي الجمعي للامة مصبا نحو اعانة الفقراء والمساكين والمظلومين وتكون القدس شعارا للثأر للانبياء والاولياء وشعارا للمستضعفين في الارض. لان قضية فلسطين محنة العقلاء والاحرار فاما ينصرونها وما يخذلونها وما النصر الا من عند الله .....

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: