kayhan.ir

رمز الخبر: 130329
تأريخ النشر : 2021April30 - 20:17

طهران/كيهان العربي: ذكر وزير خارجية اميركا الاسبق "هنري كسنجر" ان لا حيلة لاميركا سوى التعايش مع الصين اذ هي الان دولة مقتدرة.

وخلال حديث لـ "ماتيوس دافنر" المدير التنفيذي لشركة النشر الالمانية "اكسل اشبرينغر" قال كسنجر: ان ادارة بايدن تبذل جهودها كي تحفظ العلاقات داخل اطار تقليدي مقبول، ولكنها تواجه الان ظروفا اقنعت الرأي العام بان الصين ليست الدولة الوحيدة بتطورها المتسارع وحسب بل هي العدو الذاتي، وبالتالي فان واجبنا الاساس مواجهتها وتقليل امكاناتها كي لا تتحول الى دولة مهمة.. ولكن الصين لالاف السنين وفي مختلف مراحل التاريخ هي دولة عظمى من هنا فلا غرابة من تطور الصين ومن تداعيات هذا التطور ان تكون اميركا تتواجه مع دولة لها امكانات ذاتية تقارن مع اميركا في المجال الاقتصادي ولها ماض سحيق في تنفيذ الشؤون الدولية.

واضاف: ولم يكن الامر كذلك مع الاتحاد السوفياتي، فكانت اضعف من اميركا عسكريا ولم يكن لديها مكانة اقتصادية دولية.

وخلص كسنجر الى ان الموضوع الاساس الذي لابد من الالتفات اليه، فليس الامر متوقف على الحؤول دون سيطرة الصين بل في فهم هذا الامر وهو اذا توصلنا لهذا الهدف ـ وينبغي ان نصل ـ فنحن بحاجة الى التعايش مع دولة بهذا الحجم. فاذا كانت اوروبا تتابع سياسة استغلال الخلافات بين اميركا والصين فان هذا الاجراء يشدد من المواجهات ويعقد الازمات.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: