kayhan.ir

رمز الخبر: 130281
تأريخ النشر : 2021April30 - 20:09
خلافاً للإرادة السياسية والشعبية والبرلمانية الداعية الى إخراجها من العراق فوراً..

واشنطن - بغداد - وكالات انباء:- جدد قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي تأكيده بعدم مغادرة قوات بلاده من العراق في الوقت القريب.

واشار ماكينزي الى أن القوات الأميركية موجودة في العراق بناءً على طلب الحكومة العراقية، وأوضح أن مستقبل القوات الأميركية في العراق سيحُدد من خلال المفاوضات مع الحكومة العراقية إلا أنه أعرب عن أعتقاده أن القوات الأميركية لن تغادر العراق قريباً ، يأتي ذلك خلافاً للإرادة السياسية والشعبية الداعية إلى إخراج القوات الأجنبية من العراق بناءً على تصويت البرلمان ومن أجل الحفاظ على سيادة البلد من الخروقات والإنتهاكات المستمرة .

ميدانياً، اعلنت وكالة الاستخبارات في وزارة الداخلية أمس الجمعة، انه تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بعملية استخبارية دقيقة من القبض على ١١ إرهابياً في نواحي ابو صيدا وبني سعد والعبارة في محافظة ديالى".

واضافت، انه"تم ضبط منشورات تمجد حزب البعث المقبور داخل البساتين، كما تبين انهم كانوا يحاولون استهداف الأجهزة الامنية والمواطنين الأبرياء بالعبوات الناسفة والقنص وقد تم تدوين اقوالهما بالاعتراف، وقرر قاضي التحقيق اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم".

كما تمكنت قوة مشتركة من افواج الطوارئ ومديريات الاقسام التابعة لقيادة شرطة نينوى وخلال تنفيذ واجب التفتيش والبحث والتحري عن المطلوبين للقضاء، تمكنت من القاء القبض على الارهابي (و م ب م) المكنى (ابو مصطفى) والذي كان يعمل فيما يسمى (الشرطة الاسلامية) خلال فترة سيطرة "داعش" على مدينة الموصل، وقد تم القبض عليه في منطقة (رجم حديد) في الجانب الايمن لمدينة الموصل.

كما أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، عن مقتل انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً حاول الدخول إلى مديرية الأمن الوطني في محافظة كركوك.

وأضافت أن "الحادث أدى إلى إصابة 2 من أفراد الحماية بإصابات طفيفة، بعد أن انفجر الحزام الناسف بسبب إطلاق النار عليه من قبل حرس هذه المديرية، كمعلومات أولية عن الحادث".

وفي سياق متصل، أطلقت قيادة عمليات نينوى في الحشد الشعبي، عملية "ثأر الشهداء" لملاحقة فلول "داعش" غرب الموصل.

وذكر بيان صادر عن "الحشد" أن العملية "انطلقت بمشاركة اللوائين (21 – 33) للحشد الشعبي والجيش، لتفتيش وتعقب خلايا "داعش" في جبال بادوش وعطشانة غرب الموصل، وذلك وفق معلومات استخباراتية".

من جهة اخرى اكد الناطق باسم محور ديالى في الحشد الشعبي صادق الحسيني، امس الجمعة، بان مشروع حفر خندق نفط خانة في اقصى شرق ديالى مستمر ولم يتوقف.

وقال: ان” مشروع حفر خندق حول تلال نفط خانة في اقصى شرق ديالى لم يتوقف وهو يجري ضمن الخطة المرسومة له من قبل قيادة محور الحشد بالتنسيق مع الهندسة والكوادر العاملة فيها”.

سياسياً، أكد رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي أن المرحلة المقبلة مهمة كونها تنحصر في اجراء الانتخابات ، معرباً عن أمله ان تكون نزيهة وشفافة تحفظ للعراقيين حقوقهم في تشكيل حكومة قوية قادرة على استعادة هيبة الدولة ومنصفة لجميع شرائح المجتمع.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: