kayhan.ir

رمز الخبر: 130255
تأريخ النشر : 2021April28 - 19:54



طهران-فارس:-اعتبر المساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رحيم صفوي، ان التوجه الدبلوماسي للشرق والجوار والاستفادة من الطاقات العالية جدا لموقع البلاد الجيوسياسي والجغرافي، بأنها يمكنها أن تكون مفتاح انعاش اقتصاد البلاد وصادراتها.

وفي كلمته خلال مؤتمر عقد برعاية جامعة شيراز بعنوان "الخليج الفارسي وسواحل مكران" اكد اللواء صفوي ضرورة تغيير محور تنمية البلاد وقال: انه مثلما كان النفط محور التنمية في ايران في وقت ما، لو اتخذنا اقتصاد البحر محورا للتنمية في الخطتين الخمسيتين السابعة والثامنة او الوثيقة الوطنية للافاق المستقبلية فان اقتصاد البحر يمكنه ان يكون له تاثير اساسي في قطاع التنمية في سواحل جنوب ايران كالخليج الفارسي وبحر عمان او سواحل بحرالخزر شمال ايران.

واشار استاذ الجغرافيا السياسية الى ضرورة التوجه للشرق في تنمية العلاقات الدبلوماسية واضاف: لو سادت في السياسة الخارجية الرؤية للشرق مثل الهند والصين واليابان واندونيسيا وماليزيا وكذلك لروسيا ولدول الجوار، والاستفادة من الطاقات العالية جدا للموقع الجيوسياسي والجغرافي للبلاد في مجال الصادرات فبامكان ذلك ان يكون مفتاحا لاقتصاد البلاد لصادرات السلع وكذلك لاعادة الصادرات في ظل موقع البلاد كممر نحو الدول الـ 15 المستقلة (عن الاتحاد السوفيتي السابق) وحتى نحو اوروبا عن طريق البحر الابيض المتوسط والقارة الاسيوية.

واشار الى الموقع الجيوسياسي والجيوبيئي والجيوسياسي الثقافي المنقطع النظير للبلاد في العالم وقال: ان ايران يمكنها ان تكون احد اللاعبين الرئيسيين لاقتصاد جنوب غرب آسيا بمحور الاقتصاد البحري (الشحن والنقل البحري والسككي) وعلى اساس المصالح المشتركة مع سائر القوى العالمية والقارية والاقليمية والاستفادة من الاستقرار السياسي والامني والموقع الجغرافي (البحري والبري والجوي) وشبكات المواصلات البحرية في بحر عمان والخليج الفارسي وبحر الخزر وربط ذلك بالشبكات السككية والبرية وممرات الترانزيت.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: