kayhan.ir

رمز الخبر: 130228
تأريخ النشر : 2021April28 - 19:38

لا يحتاج جوليان ناجلسمان، المدير الفني المرتقب لبايرن ميونخ، إلى مقدمات، فمنذ ظهوره مع هوفنهايم في عام 2016، كان المدرب الألماني تحت مراقبة شديدة من عالم كرة القدم.

وترجع حقيقة اهتمامه بتدريب بايرن لفترة سابقة، ففي عام 2017 قال ناجلسمان إنه كان "سعيدا للغاية بحياته، وأن بايرن ربما يجعلني أكثر سعادة".

واستطاع ناجلسمان أن يصل لأعلى فئة، في كرة القدم الألمانية، بعدما تم الإعلان عن أنه سيصبح المدير الفني الجديد لبايرن ميونخ، حيث سيتولى تدريب الفريق خلفا لهانز فليك، بطل السداسية، في الصيف المقبل بعقد مدته خمس سنوات.

وقال ناجلسمان، في مؤتمر صحي عقب الإعلان: "لم أخطط للرحيل عن لايبزيج بعد عامين، كانت هناك بعض الاستعلامات والاستفسارات من أندية أخرى، لكنني قلت لأولي مينتسلاف، إنني لن أنهي تعاقدي من أجل أي ناد، إلا هذا النادي (بايرن)".

وبدأت مسيرة ناجلسمان التدريبية في عام 2008، عندما تولى تدريب فرق الشباب بنادي أوجسبورج.

لكن رغم 13 عاما من الخبرة كمدرب، فإن ناجلسمان ما زال شابا، حيث يبلغ 33 عاما، وهو أصغر من مانويل نوير قائد بايرن بعامين، وأكبر بعام واحد فقط من روبرت ليفاندوفسكي، هداف الفريق.

وكانت لبايرن تجربة مع مدرب شاب، لكنه لا يجلب ذكريات جيدة، فقد كان سورين ليربي، لاعب الفريق الأسبق، يبلغ 33 عاما عندما تولى تدريب البافاري، في 1991.

لكنه خسر أول مباراة أمام بوروسيا دورتموند (0/3)، وتمت إقالته بعدها بـ14 لقاء، إلا أن ناجلسمان ليس ليربي، فهو بالفعل أثبت أن لديه ما يلزم ليكون مدربا ناجحا.

وكانت أبرز نتائجه هي الوصول للدور قبل النهائي، في دوري أبطال أوروبا مع لايبزيج، العام الماضي، كما جعل الفريق منافسا دائما على لقب البوندسليجا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: