kayhan.ir

رمز الخبر: 130217
تأريخ النشر : 2021April28 - 19:36

طرابلس- وكالات:- أعلنت قيادة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، استعدادها لاستقبال وزراء حكومة الوحدة الوطنية في بنغازي، وتأمين اجتماعها.

جاء ذلك بعد أن قررت الحكومة تأجيل اجتماع وزاري كان مقرراً عقده في بنغازي، الاثنين الماضي، إثر منع أنصار حفتر وفداً من موظفي الحكومة من دخول المدينة بعد وصولهم لمطار بنينا، مساء الأحد.

وفيما قالت قيادة حفتر، في بيان، إنه لا يربطها "أي رابط بالحكومة الموقتة، سواء سياديا أو خدميا، وحتى على مستوى التواصل"، نفت ما وصفتها بـ"الشائعات" عن وجود انفلات أمني في بنغازي، وشددت على أن "الأمن يسود شرق ليبيا".

وأضافت أن وسائل إعلام اتهمتها بأنها "تابعة للتنظيمات المتطرفة وغير المهتمة بوحدة ليبيا ونجاح العملية السياسية، التي أدت لإنتاج سلطة موحدة"، روجت لـ"معلومات كاذبة" مفادها أن مدينة بنغازي غير آمنة.

وادعت قيادة حفتر أن هذه الأخبار "بسببها تم إلغاء اجتماع مجلس الوزراء وزيارة الحكومة الموقتة إلى مدينة بنغازي".

وكانت الحكومة قد حذرت، في بيان لها، من أن تمثل حادثة منعها من عقد اجتماع وزاري لها في بنغازي "فرصة لمن يسعى لانهيار العملية السياسية"، معربة عن أسفها لـ"سعي أي طرف سياسي لاستمرار حالة الانقسام وتفكك الدولة".

وفيما لم يكشف الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية الأسباب وراء تأجيل هذا الاجتماع، عزا مصدر أمني في مطار بنينا منع هبوط طائرة في مطار بنينا، كانت مرسلة من طرابلس للتحضير للاجتماع، بوجود مسلحين على متنها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: