kayhan.ir

رمز الخبر: 130034
تأريخ النشر : 2021April25 - 19:32

تحول النجم البلجيكي إيدين هازارد، من الصفقة الحلم لجماهير ريال مدريد في عامين، إلى كابوس مستمر لا يغادر قلعة الملكي، في ظل الإصابات المتكررة والغيابات الطويلة للاعب الذي حضر إلى مدريد ليكون خليفة الأسطورة كريستيانو رونالدو.

وأعلن ريال مدريد يوم 7 يونيو/حزيران من عام 2019 عبر موقعه الرسمي، التعاقد مع هازارد حتى صيف 2024 من صفوف تشيلسي مقابل 100 مليون يورو.

وقد يصل هذا الرقم إلى 146 مليون يورو مع بعض الإضافات، على أن يحصل على راتب أسبوعي يصل إلى 400 ألف جنيه إسترليني.

وانتظر عشاق ريال مدريد تلك الصفقة، بعدما قدم المرينجي موسمًا باهتًا في (2018- 2019)، توج خلاله بلقب وحيد هو كأس العالم للأندية، وودع خلاله دوري الأبطال من دور الـ16، وأنهى الدوري في المركز الثالث.

شعرت جماهير الريال بأن رحيل نجم الفريق وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس في صيف 2018، أدى إلى تراجع الفريق بشكل ملحوظ، وأن المرينجي بحاجة للتعاقد مع نجم آخر لتعويض غيابه.

ووجد ريال مدريد ضالته في هازارد مع العروض التي قدمها بقميص البلوز، حيث توج بلقبي الدوري الإنجليزي والدوري الأوروبي مرتين، كما توج بكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة مرة واحدة.

وخاض النجم البلجيكي مع البلوز 352 مباراة في جميع المسابقات، سجل خلالها 110 أهداف وصنع 92 آخرين، وتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليج في موسم (2014- 2015)، كما توج بثاني أفضل لاعب في مونديال روسيا 2018، بعد قيادة بلجيكا لاحتلال المركز الثالث.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: