kayhan.ir

رمز الخبر: 130015
تأريخ النشر : 2021April24 - 20:56
مناورات عسكرية أميركية كبيرة قرب الحدود مع روسيا..

واشنطن - وكالات انباء:- في سياق التضليل والكذب الاميركي تراجعت ادارة بايدن عما زعمت انه تعليق صفقات الاسلحة لقوى العدوان بهدف مراجعتها.

وابلغت ادارة بايدن الكونغرس بانها ستمضي قدما في بيع الاسلحة للامارات بينما تتزلق الادارة بالترويج للسلام المزعوم، ورفضها بيع اسلحة هجومية للسعودية والامارات حيث تبلغ قيمة الصفقة للامارات 23 مليار دولار.

وقال المبعوث الاميركي الى اليمن ليندركينغ: "نحن نستطيع تحقيق تقدم باتجاه السلام لوقف النزاع في مأرب ونريد من جميع الاطراف ان تلتزم بمحادثات جادة فالناس يعانون بشدة ونريد ان نعمل معا".

في هذا الشأن دعا مجلس الأمن في بيان له وقف ما أسماه التصعيد تحت ذريعة الازمة الانسانية في مأرب.

ولم يلتفت مجلس الامن والادارة الامريكية الى العناصر التكفيرية التي بات حضورها بارزا في مأرب، ومعاناة الشعب اليمني والحصار الجائر من جانب العدوان السعودي على اليمن.

من جهة اخرى اعلن الجيش الأميركي أنه سيجري تدريبات عسكرية بولاية ألاسكا شمال البلاد الشهر المقبل تشمل مجموعة حاملة طائرات هجومية ونحو 15 ألف عسكري إضافة إلى 240 طائرة تابعة لمختلف صنوف الجيش.

وقالت قيادة سلاح الجو الاميركى في المحيط الهادئ في بيان لها، إن تدريبات Northern Edge 2021 المقررة في الفترة من 3 إلى 14 مايو في منطقة تشمل خليج ألاسكا، ستشارك فيها حاملة الطائرات النووية "ثيودور روزفلت" والسفن المرافقة لها.

ولم ترد الخدمة الصحفية للبنتاغون وقيادة المحيطين الهندي والهادئ للقوات المسلحة الأمريكية وقيادة المحيط الهادئ للقوات الجوية الأمريكية على أسئلة وكالة "تاس" عما إذا كانت واشنطن قد أبلغت موسكو مسبقا بخطط التدريبات وما إذا كان الجانب الأمريكي خلال تلك الفترة سيبقى على اتصال مع الجانب الروسي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: