kayhan.ir

رمز الخبر: 130010
تأريخ النشر : 2021April24 - 20:06

ليسمعنا الجميع جيداً وبدقة متناهية:

إن الصاروخ الأقل من دقيق الذي عبر سماء فلسطين المحتلة متجاوزا كل أنظمة الدفاعات الجوية الصهيونية والتكنولوجيا الأمريكية رسم معادلات جديدة وحمل الرسالة الأكبر بأنه:

من يستطيع قصف أكبر قاعدة برية عسكرية لأمريكا والناتو الاستعماري سيكون من السهل عليه جدا استهداف وتدمير كل القواعد العسكرية المتبقية للناتو وعلى رأسه أمريكا وفي كل شبر في منطقتنا وخصوصا تابعيات الرجعيات الأعرابية في شبه جزيرة العرب والأسهل سيكون بدك تلك القواعد المنتشرة في الكيانات الانفصالية المصطنعة في كردستان العراق والأراضي المحتلة من "قسد" والإرهابيين والأمريكان ومرتزقتهم في الشمال السوري وصولا الى التنف.

والرسالة المهمة الأخرى المتواجدين في فيينا بأن:

"الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تخضع في المفاوضات الخاصة بالملف النووي وبأنه على كل الأطراف المشاركة بالمفاوضات وغير المشاركة فيها بشكل مباشر مثل الأمريكي أن يفهموا بأن إيران لا تفاوض على حقها الشرعي في الدفاع عن حلفائها في المنطقة والعالم وان قضية فلسطين لا تدخل في أي مفاوضات والأهم بأن الاقتدار والسيادة الإيرانية والأسلحة التقليدية الإيرانية لن تكون مجالا للتفاوض إلى قيام الساعة".

الرسالة الثالثة من محور المقاومة:

الوحدة الزمانية والمكانية لقرار قيادة محور المقاومة من طهران إلى دمشق ومن صنعاء حتى الضاحية الجنوبية وبأن أي مغامرة من أي طرف معادي سيتم الرد عليها من كل أطراف المحور وفي كل ساحات القتال ومن حيث لا يعلمون.

وللحديث صلة وفي الوقت المناسب.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: