kayhan.ir

رمز الخبر: 129799
تأريخ النشر : 2021April21 - 20:30

غزة- وكالات:- وجهت فصائل المقاومة الفلسطينية، رسالة تحذير للاحتلال إزاء الإجراءات التي تنتهك حرمة مدينة القدس الشريف.

وحذرت الفصائل خلال مؤتمر صحفي، الاحتلال من اختبار صبرها اتجاه المسجد الاقصى والقدس، مشددة على أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الإجراءات التعسفية.

وأعلنت الفصائل أنها تتابع ببالغ الأهمية ما يجري في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى من اقتحامات متكررة من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين والاعتداء على المصلين ومنع الأذان في المسجد الأقصى.

وذكر القيادي في كتائب المجاهدين مؤمن عزيز في المؤتمر، ان هذه الإجراءات تعتبر محاولة يائسة للتهويد وتغيير الواقع الفلسطيني في المدينة المقدسة، ما يستوجب إجراء الانتخابات بمراحلها الثلاث .

وتابع: مع تأكيدنا الشديد على ضرورة اجرائها في القدس المحتلة وفرضها على الاحتلال ولتكن الدعاية الانتخابية والتصويت في القدس ساحة من ساحات المواجهة والاشتباك مع الاحتلال.

وتوجه بالتحية الى الشعب الفلسطيني المنتفض في القدس المحتلة وعلى بوابات الأقصى، داعيًا لتصعيد هذه الهبة الجماهيرية حتى تصل إلى انتفاضة عارمة تجتاح الضفة والقدس المحتلتين والداخل المحتل.

وواصل مئات المستوطنين اقتحامهم لباحات المسجد الاقصى امس الاربعاء ، حيث اقتحم 181 مستوطنا باحات المسجد الاقصى وسط حراسة عسكرية مشددة من شرطة الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية أن 116 مستوطنا، و65 عنصرا من شرطة الاحتلال، اقتحموا ساحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية فيها.

وفي سياق آخر أدانت حركة حماس امس الأربعاء، حملات الاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال بحق المواطنين في مدن الضفة، آخرها اعتقال القيادي نضال القواسمة من الخليل، والصحفي علاء الريماوي من مدينة البيرة.

وقالت "حماس" في تصريح صحفي إن ملاحقة الاحتلال للعمل الصحفي، يؤكد مرة أخرى أن هذا الاحتلال تغيظه الحقيقة والرسالة التي تحملها الصحافة الحرة المنسجمة مع تطلعات شعبنا، وتنقل همومه ومعاناته تحت الاحتلال.

ودعت، المؤسسات الحقوقية والصحفية كافة إلى الوقوف لجانب الإعلامي الريماوي، وفضح الاحتلال وممارساته أمام المؤسسات الحقوقية والدولية ذات الصلة، كما ندعو نقابة الصحفيين لأن يكون لها دور مميز في حماية الصحفيين وملاحقة الاحتلال عبر مؤسسات الصحافة العالمية.

من جهة اخرى بدأت خلال الأيام الأخيرة أعمال بناء حي استيطاني جديد قرب بيت لحم وذلك للمرة الأولى منذ قرابة 20 عاما.

وذكر موقع "كيبا" العبري أن الحديث يدور عن حي استيطاني في مستوطنة "ايفي" جنوبي شرق تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" قرب بيت لحم.

وأضاف الموقع :" في البداية تم البدء ببناء 61 وحدة استيطانية كمرحلة أولى وفي المرحلة الثانية سيتم بناء 35 وحدة استيطانية أخرى بذات الحي".

ونقل الموقع عن رئيس تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" شلومو نيئمان قوله بأنه قد حان الوقت لتعزيز الاستيطان وتوسعة تجمع "غوش عتصيون".

وأضاف " أينما سنقيم بيوتنا سنعزز من سيطرتنا على أرض الآباء".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: