kayhan.ir

رمز الخبر: 129797
تأريخ النشر : 2021April21 - 20:29

موسكو- وكالات:- قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين امس الأربعاء إن موسكو سترد سريعا وبقسوة على أي استفزازات أجنبية بعد الشكوى من استمرار الأعمال العدائية غير المبررة ضد روسيا.

وقال بوتين في خطاب حالة الاتحاد السنوي لكبار المسؤولين والمشرعين من مجلسي البرلمان إن موسكو بذلت ما في وسعها من أجل علاقات طيبة مع الدول الأخرى وإنه يأمل ألا تتجاوز دولة أجنبية «الخطوط الحمراء» التي حددتها موسكو.

وأعلن بوتين أن بلاده تتوخى أقصى درجات ضبط النفس أمام محاولات المساس بها، لكنها لن تتردد في الرد بشكل حاسم على أي خطوات عدائية تهدد مصالحها.

وأشار بوتين إلى أن الحملات العدائية بحق موسكو لا تتوقف، ولفت إلى أن بعض الدول «اعتادت على المساس بروسيا تحت أي حجة وغالبا دون أي حجة إطلاقا»، مضيفا إن «إلقاء اللوم على روسيا هو بمثابة نوع جديد من الرياضة».

وتابع: «في هذا السياق نتوخى أقصى درجات ضبط النفس ويمكن القول إننا نسلك سلوكا متواضعا، وكثيرا ما لا نرد إطلاق ليس على حملات عدائية بل وعلى صفاقة صارخة».

وأشار الرئيس إلى أن روسيا تسعى إلى إقامة علاقات طيبة مع جميع الدول، بما في ذلك تلك التي برزت خلافات بينها وموسكو في الآونة الأخيرة، مضيفا: «لا نريد في الواقع إحراق الجسور، لكن إذا كان أحد يرى في حسن نوايانا مؤشرا على التقاعس أو الضعف وينوي إحراق أو حتى تفجير هذه الجسور بنفسه فيجب عليه أن يعرف أن رد روسيا سيكون مناسبا وسريعا وقاسيا».

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: