kayhan.ir

رمز الخبر: 129445
تأريخ النشر : 2021April14 - 20:50


طهران-فارس:- عقب خطوة الاتحاد الأوروبي في فرض الحظر على مسؤولين ومؤسسات ايرانية ، تم استدعاء السفير البرتغالي في طهران الذي تراس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الاوروي إلى وزارة الخارجية .

وعقب الإجراء الوقح الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي في فرض حظر على عدد من مسؤولي ومؤسسات الجمهورية الإسلامية بذريعة حقوق الانسان ،تم استدعاء "كارلوس كوستانهاوس" ، السفير البرتغالي لدى إيران الذي تتصدى بلاده للرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي الى الخارجية الايرانية من قبل مستشار وزير الخارجية ومديرعام دائرة غرب اوروبا وجرى ابلاغه احتجاج ايران الشديد على الخطوة غير القانونية للاتحاد الأوروبي.

ووصف مدير عام دائرة غرب أوروبا بوزارة الخارجية الأيرانية هذه الخطوة بأنها "مقاربة سياسية وانتقائية" لقضايا حقوق الإنسان واعرب عن ادانته لها.

وأضاف انه وكما اعلنا فاننا سنعلق ردًا على ذلك المحادثات الشاملة مع الاتحاد الأوروبي والتعاون الناتج عنها ، بما في ذلك في مجالات الإرهاب والمخدرات واللاجئين".

كما تم التأكيد على أن مسألة الحظر المتبادل هو قيد الدراسة.

بدوره قال السفير البرتغالي إنه سينقل الأمر إلى بروكسل.

وكان الاتحاد الاوروبي قد اصدر بيانا الاثنين اعلن فيه ادراج 8 مسؤولين و 3 مؤسسات في الجمهورية الاسلامية في لائحة الحظر بزعم انتهاك حقوق الانسان .

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: