kayhan.ir

رمز الخبر: 129418
تأريخ النشر : 2021April14 - 20:44


في اطار حقوقها النووية المشروعة، أعلنت ايران عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمائة.

وأكد مساعدُ وزيرِ الخارجية الإيراني عباس عراقجي لدى وصولِه إلى العاصمةِ النمساوية فيينا لمواصلةِ المباحثات النووية مع مجموعة أربعة زائد واحد، أنّ إيران ستضيف إلى أجهزتِها للطردِ المركزي في منشأةِ نطنز النووية ألفَ جهازٍ جديد.

من جانبه أكد المتحدثُ باسمِ منظمةِ الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي من جانبه أنّ تحضيراتِ عمليةِ تخصيب اليورانيوم بنسبةِ ستين بالمئة قد تمت بعد استبدالُ أجهزةِ الطردِ المركزي التي تعرضت لعمليةِ تخريب بأجهزةٍ جديدة ذاتِ قدراتٍ مضاعَفة.

وقال مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي:"سوف نبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة ونحن بحاجة الی التخصيب بهذه النسبة لإنتاج بعض أنواع الأدوية الخاصة وسوف نكتفي في الوقت الحاضر بالتخصيب بمقدار حاجتنا، اما بالنسبة للمفاوضات النووية فنحن نواصل جهودنا في هذا المجال بقوة كبيرة وهدفنا الاساس هو إلغاء الحظر بشكل كامل وان تتأكد ايران من صحة ذلك قبل أن تعود الی التزاماتها النووية".

الاعلان الايراني سرعان ما لاقى صدى في العواصم الغربية حيث اعلن قصر الاليزية في فرنسا ان الاعلان الايراني تطور خطير ويتطلب تنسيقا بين امريكا وروسيا والصين والثلاثي الاوروبي فيما اعرب البيت الأبيض عن قلق الولايات المتحدة مؤكدا أن الرئيس جو بايدن لا يزال مستعدا لمواصلة المفاوضات مع ايران رغم إعلانها عزمها على تخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمئة.

وتاتي الخطوة الايراني بعد استهداف منشأة نطنز النووي بهجوم استهدف البنى التحتية للموقع فيما لم تتاخذ الدول الغربية اي ردود او ادانات ازاء الهجوم.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد أكد في وقت سابق لامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ان الاستهداف المتعمد لإحدى المنشآت النووية يعتبر إرهابا نوويا وجريمة حرب مؤكدا ان ايران سترفع من اجراءاتها ونشاطها النووي رداً على عملية التخريبية في محطة نطنز النووية.

العالم

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: