kayhan.ir

رمز الخبر: 129127
تأريخ النشر : 2021April10 - 20:08


واشنطن – وكالات - قالت صحيفة "واشنطن بوست": إن السلطات الأردنية أبدت حساسية هائلة تجاه المناقشات العامة لقضية الأمير حمزة ابن الحسين الأخ غير الشقيق لملك البلاد.

ومع استمرار تسرب المزيد من التفاصيل حول الاضطرابات داخل العائلة الأردنية المالكة أو ظهورها على وسائل التواصل الاجتماعي، فرضت الحكومة أمر حظر نشر أي تفاصيل حول التحقيق في قضية الأمير حمزة.

أدى ذلك إلى مزيد من تخويف الأردنيين الذين اعتادوا بالفعل على استخدام الحكومة الإجراءات الرسمية، مثل قانون الجرائم الإلكترونية، والخوف من تهدئة الرأي العام وقمع المعارضة بشأن المشاكل الاقتصادية والسياسية في المملكة.

لكن في شوارع العاصمة عمّان، كان الأردنيون لا يزالون مستعدين في الأيام الأخيرة للتهامس بآرائهم حول محاولة الانقلاب المزعومة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: