kayhan.ir

رمز الخبر: 128776
تأريخ النشر : 2021April03 - 20:10


طهران-فارس:- حمل المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي ابو الفضل عموئي الولايات المتحددة الأميركية مسؤولية الأزمة الراهنة في تنفيذ التعهدات الواردة في الاتفاق النووي باعتبارها هي من خرجت منه عام 2018 ونقضت قرار مجلس الأمن 2231.

وأوضح متحدث لجنة الأمن القومي في تصريح للمسيرة أن الولايات المتحدة قامت أيضًا بعرقلة قيام بقية الدول بتنفيذ تعهداتها لدرجة أنّها أفرغت الاتفاق النووي من جدواه الاقتصادي بالنسبة لإيران.

وأشار إلى أن إيران قامت بتقليص تعهداتها في الاتفاق النووي بشكلٍ قانوني استنادًا إلى البندَين 26 و36 الواردَين في الاتفاق النووي، مؤكدا أن الخطوات الإيرانية بتقليص التعهدات قانونية وتأتي ضمن إطار الاتفاق النووي لأنّ الطرف الأميركي هو من خرج منه.

وشدد على أن خطوة عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي يكون بتراجعها عن قرارها الخاطئ بالانسحاب من الاتفاق.

وأكد عموئي أن سياسة الضغوط القصوى الاقتصادية المفروضة على إيران باءت بالفشل بحسب اعترافهم ويجب إلغاء الحظر كاملا وتعويضنا عن الخسائر.

كما شدد على الولايات المتحدة الامتثال لتعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق في المرحلة الأولى ورفع الحظر بشكل ملموس.

وأوضح أن الاتفاق النووي ينص على أكثر من 800 قيد لإلغاء الحظر ، كما تم وضع ما يقارب 800 قيد في عهد إدارة ترامب ولهذا يجب إلغاء جميع قيود الحظر الذي يصل عددها إلى حوالي 1600

وقال: المهم في إلغاء الحظر أن يكون رفعه بشكل عملاني وملموس وليس عبر التصريحات والبيانات، أي أنْ نتمكن من الوصول لأرصدتنا المالية المجمّدة في البنوك ونبيع نفطنا بشكل حر وبعد التحقّق من ذلك سنمتثل لتعهداتنا

وأكد أن العودة التدريجيّة إلى الاتفاق والخطوة بخطوة مرفوض من قبلنا، فالطرف المقابل هو من أخطأ وهو من ينبغي عليه تصحيح الخطأ.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: