Friday 14 May 2021
رمز الخبر: ۱۲۷۴۶۳
تأريخ النشر: 22 February 2021 - 20:11


بغداد - وكالات انباء:- اكد السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي، على ضرورة المتابعة الجادة لملف اغتيال قادة النصر "الفريق الشهيد قاسم سليماني" و"الشهيد ابومهدي المهندس" ورفاق دربهما، وانزال العقوبة بالقائمين على هذه الجريمة النكراء.

وقال السفير مسجدي خلال كلمته أمس الأثنين بمراسم تكريم الفائزين في المهرجان الاول لـ "قائدي مكافحة الارهاب في العالم" (القائد السابق لقوات فيلق القدس الشهيد سليماني، والنائب السابق لقائد هيئة الحشد الشعبي العراقي الشهيد ابو مهدي المهندس).

وقال: ان اغتيال هذين الشهيدين ورفاقهما شكّل جريمة كبرى على مرّ التاريخ؛ وبما يلزم متابعة ملف الجريمة بكل جد لمعاقبة الجناة الضالعين فيها.

واضاف سفيرنا في بغداد: ينبغي على اولئك الذين اغتالوا ابناءنا وقادتنا الاعزاء، ان يعلموا باننا لن نتخلى عن متابعة هذا الملف اطلاقا.

ووصف مسجدي، الشهيدين الحاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس، بانهما "من مفاخرنا لانهما افنيا شبابهما وحياتهما في سبيل السلام ومكافحة الارهاب وارساء الامن على صعيد العالم الاسلامي".

ونوه بالعلاقات الرصينة القائمة على الصداقة واسس حسن الجوار بين ايران والعراق؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية في ايران تريد عراقا قويا مستقرا ومتحدا.

وأكد ضرورة انشاء طريق بري سريع بين بغداد وطهران، والغاء تأشريات الدخول وتوفير ظروف الزيارة بحرية لشعبي البلدين.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: