kayhan.ir

رمز الخبر: 124361
تأريخ النشر : 2020December30 - 20:03

أكد الصحفي الألماني ستيفان أنديرياس كاشدورف أن السياسة الخارجية التي ينتهجها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان تمثل استفزازاً للاتحاد الأوروبي ولحلف الناتو ولهذا يتوجب على الطرفين وضع حد لممارساته.

ونقل موقع هلافني دينيك السلوفاكي عن كاشدورف قوله: "ماذا ينتظر الاتحاد الأوروبي ولا سيما ألمانيا أكثر من هذا حتى يتخلى عن موقفه المتحفظ تجاه أردوغان” مشيرا إلى أن العديد من دول الاتحاد لا تزال تقدم له السلاح رغم ممارساته العدوانية واستفزازته وهو ما يجب وقفه فوراً وتجميد المساعدات المالية والاقتصادية المقدمة له وتجميد الاتحاد الجمركي معه.

واعتبر كاشدورف أن أردوغان يحلم بإنشاء امبراطورية عثمانية جديدة ووفق هذا الحلم يتصرف ويمارس الاعتداءات العسكرية على دول الجوار ويخرق حقوق الإنسان.

من جهتها أكدت صحيفة سمي السلوفاكية أن أردوغان بات يفقد شعبيته داخل تركيا بشكل كبير وفق ما يظهر الكثير من استطلاعات الرأي بسبب سياساته الخطيرة والتي أضرت بالبلاد ما يعني أن أي انتخابات قادمة يمكن أن تشهد خسارته مع حزبه وخروجهما من السلطة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: