kayhan.ir

رمز الخبر: 124354
تأريخ النشر : 2020December30 - 20:01

اسلام اباد / ارنا: وصف وزير الصناعة والتجارة الافغاني خط سكة حديد خواف - هرات واتصاله بايران انجاز عظيم لشعب بلاده خاصة رجال الاعمال، مضيفا ان ربط هذا الخط الحديدي بخط سكة حديد جابهار - زاهدان هو نافذة اخرى لتمتين وتنمية التجارة المشتركة مع إيران.

و قد اعلن وزير الصناعة والتجارة الافغاني "نثار احمد فيضي غورياني" الذي يشارك في الاجتماع الثامن للترانزيت بين باكستان وافغانستان عن حل المشاكل المصرفية المتعلقة بترانزيت البضائع بين ميناء جابهار الايراني وافغانستان.

وأضاف غورياني، الذي حصل على الثقة من البرلمان الأفغاني كوزير للصناعة والتجارة في الأول من كانون الأول (ديسمبر) الجاري، أن "أفغانستان أثارت القضية المصرفية في ميناء تشابهار مع الأطراف الاميركية لان الميناء تم استبعاده من قائمة الحظر الاميركي، مشيرا الى حصوله على وعد بنسبة 100 في المائة برفعه.

ووصف غورياني ميناء جابهار بأنه استراتيجي وطريق سهل لخدمة مصالح أفغانستان والمنطقة ، مضيفا: بالنظر إلى التصريحات الأخيرة لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور حسن روحاني بشأن تطوير السكك الحديدية بين البلدين، نأمل أن يتم ربط خط سكة خواف – هرات بمشروع سكة ​​حديد جابهار - زاهدان لتمتين وتنمية التجارة المشتركة مع إيران وخاصة بالنسبة لرجال الاعمال.

وأضاف وزير الصناعة والتجارة الافغاني: ان خط سكة خواف كان تحولا كبيرا حيث ربط افغانستان بأوروبا عبر إيران، معربا عن امله بان يتم قريباً تنفيذ المرحلة الرابعة من هذا الخط إلى هرات ومنها إلى تركمانستان ومزار الشريف.

واعتبر غورياني الصناعات الإيرانية والأفغانية بانها مرتبطة ببعضها وقال: نحن ملزمون بالتنفيذ الكامل للأمر الرئاسي ووزارة الصناعة والتجارة لتشجيع الاستثمار ، وفي هذا الصدد ، أدعو المستثمرين الإيرانيين للمشاركة في الصناعات الأفغانية، مبينا ان حكومة كابول ستوفر كل التسهيلات اللازمة الأطراف الإيرانية.

وتابع قائلا: ان أفغانستان تستورد سنويا بمقدار 7 مليارات دولار ، ويمكننا العمل بجدية مع المستثمرين الإيرانيين لتلبية احتياجات الصناعة داخل أفغانستان، وسنعمل على تسهيل ذلك.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: