kayhan.ir

رمز الخبر: 124246
تأريخ النشر : 2020December28 - 20:13


طهران- العالم: كشف رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي الذي كان على موعد على استقباله قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني، إنه علم باستشهاد سليماني من الصورة التي جرى تداولها وهي تظهر خاتمه ويده مقطوعة عقب الغارة الأمريكية".

وقال عبد المهدي إن "علمتُ من الصورة وخاتم الشهيد قاسم سليماني بأنه استشهد وإن الهدف من الهجوم الأمريكي هو استهداف سليماني الذي كنت على موعد للاجتماع به وتناول الفطور في مكتب رئاسة الوزراء العراقية بغداد في الساعة 8:30 صباحاً بتوقيت بغداد.

وأضاف عبد المهدي "كانت الساعة حوالي الساعة الواحدة صباحًا عندما بث نبأ غارة جوية أمريكية على قادة النصر بالقرب من مطار بغداد، الشخص الذي أيقظني هو رئيس الوزراء الحالي كاظمي الذي كان رئيس جهاز المخابرات العراقي".

وتابع رئيس الوزراء العراقي السابق: "كانت الساعة حوالي الساعة الواحدة صباحًا عندما اتصل كاظمي وقال إن شيئًا ما قد حدث، لكن لم يكن واضحًا ما إذا كان الشهيد سليماني على متن الطائرة أم لا.

وتابع: اتصلت بالسفارة الإيرانية في بغداد وطلبت منهم التوضيح. هم أيضا لم يكن لديهم إجابة، ثم وصلت صوراً أخرى، وفي هذه الصور كانت هناك صورة لخاتم، وأنا شخصياً توصلت إلى استنتاج مفاده أن هذا الخاتم هو خاتم الشهيد سليماني.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: