kayhan.ir

رمز الخبر: 124130
تأريخ النشر : 2020December27 - 19:54

واشنطن – وكالات : قالت صحيفة وول ستريت جورونال الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن ، تخطط لمراجعة برنامج التحديث النووي الأمريكي الذي تبلغ قيمته 1.2 تريليون دولار، مع تركيزها على تقليص تمويل الأسلحة النووية وخفض دورها في استراتيجية البنتاجون ، مشيرة الى أن الرئيس المنتخب بايدن ، وعد خلال حملته الانتخابية لخفض إنفاق الولايات المتحدة الكبير على الأسلحة النووية وانتقد قرار الرئيس ترامب بتطوير أسلحة جديدة تطلق من البحر.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين سابقين قولهم ، إن الإدارة الجديدة ستقوم على الأرجح بمراجعة قرار البنتاجون بتطوير صاروخ باليستي جديد عابر للقارات يطلق من البر، والذى تشير التقديرات إلى تكلفته قد تصل إلى أكثر من 100 مليار دولار مع حساب الرأس الحربي الذي سيحمله.

وتشير التوقعات إلى أن بايدن ، سينظر مجددا إلى برامج التحديث التي أثارت نقاشا حول مستقبل الردع النووي الأمريكي ، وهي برامج التسليح التي تم دعمها من قبل إدارة ترامب ، ووفقا للصحيفة ، إن مسئولين سابقين يقولون إن تقليص دور الأسلحة النووية ستطلب بالضرورة تعزيز القدرات العسكرية التقليدية. وهوما يضع بدوره ضغوط على احتواء التكاليف النووية إرجاء بعض الأنظمة أو محاولة التفاوض على خفض الأسلحة مع موسكو.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: