kayhan.ir

رمز الخبر: 124106
تأريخ النشر : 2020December26 - 20:14

أكد ​وزير الخارجية​ اللبناني الأسبق ​عدنان منصور أن لبنان رفض التنازل عن حقوقة في ملف ترسيم الحدود البحرية وأميركا لن تقف الى جانبه في هذا الملف.

وعلق منصور على تصريح وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ حول استعداد ​الولايات المتحدة​ للوساطة مجددًا بين ​لبنان​ و​اسرائيل​ حول ​ترسيم الحدود​، موضحًا أن الجانب الأميركي دخل على خط الوساطة مع بروز المشكلة في العام 2007، عندما بدأ لبنان ب​الترسيم​ مع قبرص وبرزت حينها أخطاء في الاحداثيات وعملية الترسيم، وفي العام 2011 أُبلغ الجانب القبرصي أنه لا يحق له الترسيم مع ​إسرائيل​ دون الأخذ بعين الاعتبار موقف لبنان، خصوصا أن المنطقة الاقتصادية ترتبط بها عدة دول.

وتابع منصور في حديث صحفي امس السبت: ان التدخل الأميركي لترتيب الخلاف بين لبنان وإسرائيل بدأ مع الوسيط ​فريدريك هوف​ الذي أراد القضم من حقوق لبنان في مساحة 860 كلم مربعا، بحيث أعطى 52 بالمئة من المساحة للبنان و48 بالمئة لإسرائيل، وهذا ما رفضه لبنان بشكل حاسم كونه يشكل انتقاصا من حقوقه ويخالف القانون الدولي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: