kayhan.ir

رمز الخبر: 124094
تأريخ النشر : 2020December26 - 20:11


طهران- فارس: قال دبلوماسي هندي سابق في مقابلة إن العقوبات الأميركية الثانوية هي أهم مصدر قلق للشركات الهندية للعمل في مشروع ميناء جابهار.

وقال الدبلوماسي الهندي السابق يوغاندرا كومار في مقابلة إنه على الرغم من تقارب العلاقات بين واشنطن ونيودلهي خلال رئاسة الرئيس دونالد ترامب ، فإن العقوبات الأميركية الثانوية ضد الشركات الهندية العاملة في إيران أثارت مخاوف الهنود. .

وأكد يوغاندرا كومار ، سفير الهند السابق في الفلبين ومؤلف كتابين عن استراتيجية نيودلهي البحرية ، دور إيران على صعيد المحيطين الهندي والهادئ ، هذا في الوقت الذي جعل الحظر الاميركي الاحادي ضد ايران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي هذه النظرة تواجه تحديات.

وقال الدبلوماسي الهندي ان وجهة نظر الهند الى المحيطين الهندي والهادئ تستند إلى توفير شبكة اتصالات.

وقال ان جابهار توفر وصولاً بريًا هامًا إلى أفغانستان وآسيا الوسطى ، بينما تمنع باكستان وصول الهند البري إلى أفغانستان عبر هذا البلد.

وتعتبر الهند دول آسيا الوسطى ذات الموارد الغنية مكانًا لتلبية احتياجاتها من الطاقة وكذلك سوقًا لصادراتها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: