kayhan.ir

رمز الخبر: 124060
تأريخ النشر : 2020December25 - 20:15
محذرة ترامب وهو في ايامه الاخيرة بالبيت الابيض..

طهران- ارنا: ردّ المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة على المزاعم الاخيرة لرئيس الجمهورية الاميركي "دونالد ترامب" والاتهامات التي وجهتها القيادة المركزية للولايات المتحدة (سنتكوم) الى ايران، قائلا : ان هكذا تصريحات واتهامات متكررة، لا اساس لها من الصحة ومفبركة، تاتي في اطار سياسة الاسقاط المتعارف عليها من جانب البيت الابيض لغرض التضليل على الظروف العصيبة للغاية التي يمر بها ترامب حاليا.

واضاف "خطيب زادة" في تصريح للصحفيين ، "ان ايران لطالما اعلنت عن رفضها استهداف المراكز الدبلوماسية والسكنية؛ وفي هذا الموضوع الخاص، فإن اصابع الاتهام موجهة الى اميركا نفسها وشركائها وحلفائها في المنطقة الذين يسعون وراء التصعيد واثارة فتن جديدة".

وتابع القول : كما اعلنا سابقا، ان الردّ الايراني على الارهاب الاميركي، صريح وشجاع وبالمستوى المناسب؛ اذن ينبغي على الكيان الاميركي ان يلجأ من اجل تبرير مواقفه الفتنوية الى سيناريوهات أكثر واقعية.

في الختام، وجّه المتحدث باسم الخارجية تحذيرا جادا الى رئيس الكيان الاميركي؛ ناصحا اياه بان يتخلى وهو في ايامه الاخيرة بالبيت الابيض، عن اثارة التوترات وخوض المغامرات الخطيرة، ومؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تحمّل الادراة الاميركية تداعيات ونتائج اي خطوة حمقاء في ظل الظروف الراهنة.

وكان وزير الخارجية محمد جواد ظريف قد خاطب، الرئيس الاميركي "دونالد ترامب"، مؤكدا في تغريدة له الخميس : ان المخاطرة بمواطنيكم في ظل الظروف الخطيرة بالخارج، لن تغطي على هزائمكم الكارثية في الداخل.

ونشر ظريف عبر تغريدته نماذج عن تغريدات ترامب التي كان قد اتهم فيها سلفه "باراك اوباما" بالسعي لتوجيه ضربة الى ايران، ومنها :

- في عام 2012 خاطب ترامب الجمهوريين في تغريدته : لا تسمحوا لاوباما ان يستغل بطاقة الحرب ضد ايران من اجل الفوز بالانتخابات.

- وفي 2011 كتب ترامب ايضا : ان اوباما سيشن حربا ضد ايران من اجل الفوز في الانتخابات.

ونشر وزير الخارجية في التغريدة قائمة باكثر الايام كارثية في تاريخ اميركا خلال الاعوام المائة الاخيرة.

وبناء عليه فقد كانت الايام 9 و 10 و 16 من ديسمبر 2020 هي الايام الثلاثة الاولى لاكثر ايام اميركا من حيث عدد الضحايا في تاريخ اميركا خلال الاعوام المائة الاخيرة حيث حصد مرض كورونا في كل من هذه الايام الثلاثة حياة اكثر من 3 آلاف شخص.

وكان الرئيس الاميركي قد اتهم في تخرصاته بتغريدة له ايران بانها وراء الهجوم الصاروخي على السفارة الاميركية ببغداد قبل عدة ايام.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: