kayhan.ir

رمز الخبر: 124002
تأريخ النشر : 2020December25 - 19:53

باريس – وكالات : تحت عنوان "قضية التطبيع مع إسرائيل تقسّم العائلة الحاكمة في السعودية"، قالت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير لها إنه في الوقت الذي يتودد فيه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لإسرائيل، فإن محيط والده الملك سلمان يتشبث بالقضية الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى الهجوم الحاد الذي شنه رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الأسبق الأمير تركي الفيصل ضد إسرائيل، خلال مشاركته في حوار المنامة عبر تقنية الاتصال المرئي، يوم السادس من الشهر الجاري، واصفاً إياها بـ "القوة الاستعمارية الغربية" التي تهدم المنازل كما تشاء وتقوم باغتيال من يريدون".

هذا التناقض، اعتبرت فيما يتعلق بقضية التطبيع شديدة الحساسية، اعتبرته لوموند يؤكد على الانقسام الحاصل داخل الأسرة الحاكمة في السعودية. فقد ربطت تصريحات بندر، التي غطتها وسائل إعلام المملكة على نطاق واسع.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: