kayhan.ir

رمز الخبر: 123871
تأريخ النشر : 2020December22 - 20:18

واشنطن – وكالات : كشفت مجلة "ذي نيشن The Nation" الأميركيّة، عن اعتراض القيادات العسكريّة الأميركيّة والنخب السياسيّة على قرار الرئيسين باراك أوباما، ودونالد ترامب، سحب القوّات الأميركيّة من أفغانستان، لاعتبارهم أن "أيّ انسحاب سيعتبر هزيمة مهينة لهيبة الولايات المتحدة".

المجلة أوضحت أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب "منح أولويّة للعمليّات الخاصة التي تُشرف عليها وكالة الاستخبارات المركزيّة عبر القوات الأفغانيّة شبه الرسميّة، على أمل استمرار أطول للحرب دون مشاركة فعليّة من القوات الأميركيّة".

كما تحدثت المجلة نقلاً عن تحقيق لموقع "ذي انترسبت" نُشر يوم 18 كانون الأوّل/ديسمبر الجاري، عن أنّ تلك القوات "هي التي تنفذ عمليّات الاغتيال وارتكاب المجازر، ولا تخضع لسيطرة الحكومة الأفغانيّة".

تلك القوّات بإشراف الـ"سي آي إيه"، تمّ تزويدها بأسلحة وتقنيّات متطورة بهدف "شن غارات على المدارس الدينيّة ما أدى لمقتل أطفال بسن 8 سنوات".

وبحسب "ذي انترسبت"، تحدث سكان من 4 مناطق في أفغانستان عن "سلسلة من المذابح وعمليات الإعدام والتشويه والاختفاء القسري والهجمات على المرافق الطبيّة والغارات الجويّة التي استهدفت المباني المعروفة بإيواء المدنيين".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: