kayhan.ir

رمز الخبر: 123851
تأريخ النشر : 2020December21 - 20:17


نيويورك - ارنا: قال كاتب العمود في موقع "فورين بوليسي إن فوكس" إن النظام السعودي والكيان الإسرائيلي لن يتوقفا عن وضع العراقيل أمام الاتفاق النووي وتخفيف التوترات.

وتحدث "كان هالينن" امس الاثنين، عن بوادر إيجابية لتغيير نهج الولايات المتحدة تجاه إيران، فيما حذر من أن سياسة تخفيف التوترات بين البلدين تواجه أعداء مؤثرين داخل الولايات المتحدة وفي المنطقة.

وحول رفع العقوبات المتعددة التي فرضتها إدارة ترامب على الشعب الإيراني، قال: أتمنى ألا يكون الأمر صعبا للغاية، لكن اللوبيين الإسرائيلي والسعودي سيبذلان قصارى جهدهما لتقويضه.

وصرح الصحفي الاميركي بأن السعوديين ياملون الآن أن يكونوا "طرفا استشاريا" في أي اتفاقية جديدة وهذا لايعد مقبولا بالاساس ليس فقط لإيران، ولكن أيضا لروسيا والصين وألمانيا والأمم المتحدة.

واضاف هالينن: إنني قلق من التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الألماني، الذي قال: يجب إدراج مسألة الصواريخ الباليستية في أي اتفاق جديد، وهذا خرق للاتفاق، لأن الصواريخ الباليستية لم تكن جزءا من المعاهدة الأصلية، لأنها الطريقة الوحيدة لإيران للرد على الصواريخ الباليستية الإسرائيلية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: