kayhan.ir

رمز الخبر: 123843
تأريخ النشر : 2020December21 - 20:16


طهران/كيهان العربي: ذكرت قناة BBC البريطانية؛ ينبغي ان ناخذ الهجمات السايبرية على الادارة الاميركية على محمل الجد.

وفيما تعرضت الشركة الاميركية "سولارو بندز" قبل اسابيع لهجمة سايبرية، اذ تم ادخال رمز سري صغير الى ملف البرمجة المستحدث لهذه الشركة اصاب العطل الاف الاجهزة الكامبيوترية التابعة للحكومات وشركات التقنية والاتصالات في جميع مدن اميركا الشمالية واوروبا وآسيا والشرق الاوسط، وفجأة عادت الى سابق نشاطها. ولم يشعر احد حينها بتاثير هذا العامل.

هذا ويحتمل ان تكون القرصنة من قبل جماعة عسكرية وطنية سايبرية، حيث تمكنت لعدة اشهر التغلغل بآلاف القنوات الكامبيوترية للمؤسسات المختلفة لسرقة معلوماتها. وان اهم ضحية لهذه الهجمات السايبرية الى الان هي الادارة الاميركية.

وحسب تقارير فان عدة منظمات حكومية ومنها وزارة الخزانة والتجارة ووزارة الامن الداخلي الاميركي قد تعرضت للقرصنة.

ويقول محققون الذين يضعون اسم "سان برست" على هذه القرصنة، ان التعرف على واحدة من اكبر الهجمات السايبرية في التاريخ يمكن ان تستمر لعدة اشهر. فيما قال "جكي سينغ" مدير الفريق الامني السايبري للحملة الانتخابية لجو بايدن؛ "ان الحكوات لا تملك اجهزة ضرورية للتنافس مع "سيليكون ولي" ولكن لا تتمكن من انشاء مجموع برمجة ولذا فهي متعلقة بسلسلة ضمان خارجية، وهي التي تتعرض بشكل يومي للقرصنة.

الى ذلك يرى "برايان لورد" مساعد الرئيس السابق لمنظمة الامن السايبري البريطاني ان الامر الاكثر قلقا هو التكتيك الاساس لعمليات القرصنة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: