kayhan.ir

رمز الخبر: 123806
تأريخ النشر : 2020December21 - 19:55

موسكو – وكالات: قال السكرتير الصحافي للرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن "روسيا ترفض رفضاً قاطعاً أي اتهامات من الولايات المتحدة بشأن هجمات قراصنة مزعومة". وأوضح أن "أي اتهامات بتورط روسيا، لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، بل هي استمرار للرهاب الأعمى من روسيا الذي يتم اللجوء إليه في أي حادث".

بيسكوف قال للصحافيين،امس الاثنين، إن "هذا النقاش قد يتزايد في الولايات المتحدة، لأنها ضحية هجوم القراصنة هذا"، مؤكداً أن "هذا الحديث لا علاقة له بنا، لأن روسيا ليست متورطة في مثل هذه الهجمات، ونحن نعلن ذلك رسمياً وبشكل قاطع".

وكان اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، روسيا بالوقوف وراء الهجوم الإلكتروني الكبير الذي طال وكالات حكومية أميركية عدة وأهدافاً أخرى حول العالم. وقال إنه "الآن يمكننا أن نقول بشكلٍ واضح جداً أن الروس" يقفون وراء ذلك الهجوم، مشيراً إلى أن التحقيقات لا تزال مستمرة، ولن يتم رفع السرية عن بعض البيانات المتعلقة بالموضوع.

ورداً على سؤال عما إذا كان الكرملين يتوقع أي إجراء أميركي بشأن هذه الحادثة، قال بيسكوف إن "التصرفات الأميركية في السنوات الأخيرة غير متوقعة جداً، لذلك لا يمكننا قول أي شيء".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: