kayhan.ir

رمز الخبر: 123762
تأريخ النشر : 2020December20 - 20:20


طهران/كيهان العربي: ابدت وكالة رويترز استياءها من التفاف ناقلات النفط الايرانية على الحظر الاميركي لتنقل النفط والبنزين الى فنزويلا.

ففي الوقت الذي رست ناقلة نفط ايرانية اخرى في سواحل فنزويلا، افادت رويترز؛ شوهدت ناقلة نفط تابعة لشركة النفط الوطنية الايرانية (NIOC) راسية لدى سواحل فنزويلا لتحميل النفط الخام الفنزويلي.

فقد عزز البلدان (ايران وفنزويلا) تعاونهما هذا العام، اذ ان فنزويلا تعاوض بالذهب المواد الضرورية والغذائية والبنزين والسوائل الغازية من ايران.

الى ذلك استخدمت شركة النفط الوطنية الايرانية اسماء وهمية لسفنها التي تقوم بنقل البنزين الى شركة النفط الفنزويلية (بتروليوس دي فنزويلا).

وبينت وثائق ان سفينة شحن قد غادرت ميناء "خوزيه" في فنزويلا، محملة بـ 9/1 مليون برميل من النفط الخام الثقيل باتجاه آسيا. فصور الاقمار الصناعية التي زودتها اجهزة مراقبة ناقلات النفط بينت ان ناقلة نفط خرجت من الخدمة عام 2018 من بين السفن التي رصدت شحنها للوقود من ميناء خوزيه الفنزويلي. و لم تتمكن وكالة رويترز من تاييد الخبر بان ناقلة نفط Calliop والتي تحمل علم ليبريا هي المعنية بالامر الا ان اسم هذه الناقلة قد شوه قبل وصولها الى ميناء خوزيه.

وسبق ان ذكرت وكالة رويترز ان صادرات ايران للنفط بعد ان هبطت الى 300 الف برميل قد ارتفعت فجأة الى مليون برميل.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: